تنصيب فتاح العلوي الوزيرة الجديدة للسياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي

10 أكتوبر 2019 22:18
الملك يدعو الحكومة إلى وضع “مخططات مضبوطة” لإنجاح المرحلة الجديدة

هوية بريس – و م ع

جرى اليوم الخميس بالرباط، تسليم السلط بين نادية فتاح العلوي، التي عينها صاحب الجلالة الملك محمد السادس وزيرة للسياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، وسلفها محمد ساجد، وجميلة المصلي، كاتبة الدولة السابقة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي.
وفي كلمة بالمناسبة، هنأ ساجد الوزيرة الجديدة على الثقة التي حظيت بها من قبل جلالة الملك، مؤكدا أن قطاع السياحة يكتسي أهمية كبرى تجسدت في تعيين شخصية معروفة بنجاحها في “تحويل الهياكل وولوج أسواق جديدة”.
كما أكد على الدور الذي تضطلع به فتاح العلوي باعتبارها “سفيرة لاستراتيجية التنمية بالمغرب في القارة الإفريقية”، وذلك بعدما ساهمت في انفتاح المملكة على إفريقيا بفضل الزخم الذي أضفاه جلالة الملك على التعاون جنوب-جنوب، مشيرا إلى أن هذا “البعد والعمق الإفريقي” الذي راكمته فتاح العلوي بفضل تجربتها، سيعود بالنفع على قطاع السياحة.
من جانبها، أشارت جميلة المصلي إلى أن قطاع الصناعة التقليدية يكتسي بعدا استراتيجيا يمس “بشكل كبير” الحياة اليومية ويؤثر على التنمية المستدامة للمجتمع، مذكرة بمشروع القانون رقم 50.17 المتعلق بمزاولة أنشطة الصناعة التقليدية، والذي صادق عليه مجلس النواب بالإجماع، بما يتيح لمهنيي القطاع ولوجا أسهل لنظام المعاشات والتأمين الإجباري على المرض.
من جهة أخرى، أعربت فتاح العلوي عن مشاعر الافتخار والاعتزاز بالثقة التي شرفها بها جلالة الملك، من خلال تعيينها على رأس هذه القطاعات الاستراتيجية، معبرة عن التزامها بالعمل على تطوير استراتيجيات السياحة والصناعة التقليدية والاستفادة من التجارب التي راكمتها في “خدمة مصلحة” البلاد.
وبعد أن أعربت عن متمنياتها في أن تكون في مستوى الثقة الملكية والنجاح في مهمتها الجديدة، أشادت فتاح العلوي بالعمل الدؤوب لسلفيها، مؤكدة عزمها على تعزيز المكتسبات المحققة من خلال عمل جماعي ينخرط فيه مجموع أطر الوزارة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
20°
الخميس
20°
الجمعة
21°
السبت
20°
أحد

حديث الصورة

صورة.. دعوات في فيسبوك لمحاكمة "ابتسام لشكر" لرفعها هذه اللافتة

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها