تويتر يثير سخط مستخدميه بشروط خدمة جديدة

04 سبتمبر 2017 11:07
تراجع موقع تويتر عن خطة لحذف الحسابات غير النشطة بعد رد فعل عنيف من أشخاص أشاروا إلى أن هذا سيقضي على أرشيف تغريدات الأشخاص المتوفين. وأعلنت إدارة الشركة أنها علقت الخطة حتى يمكن أن تجد طريقة جيدة لإحياء ذكرى حسابات الأشخاص المتوفين، حسب مجلة تايم الأميركية. وقالت تويتر في سلسلة تغريدات "لقد سمعنا بشأن تأثير ذلك على حسابات المتوفين. لقد كان هذا خطأ من جانبنا" وأضافت "لن نقوم بحذف أي حسابات غير نشطة حتى نبتكر طريقة جديدة للأشخاص لإحياء ذكرى حسابات المتوفين". وأشارت إلى أن حذف الحسابات سيطبق داخل الاتحاد الأوروبي الوقت الراهن. وكانت تويتر قد حذرت الأربعاء مالكي الحسابات غير النشطة من إمكانية إغلاق حساباتهم قريبًا إذا لما يسجلوا الدخول قبل 11 ديسمبر/كانون الأول المقبل. وبعثت الشركة الأميركية رسائل بالبريد الإلكتروني لأصحاب الحسابات التي لم يتم تسجيل الدخول عليها خلال أكثر من ستة أشهر. وخلافًا لموقع فيسبوك -الذي يتيح لأصدقائه وأفراد أسر المستخدمين المتوفين الإبلاغ بأنهم متوفون، ويقوم بإعداد صفحة خاصة لمشاركة الذكريات حول هذا الشخص- فإن صفحات مستخدمي تويتر الذين يموتون (الوقت الراهن) تترك دون تغيير. اعلان ويحدد موقع تويتر النشاط عن طريق تسجيل الدخول، ويقر بأنه ليست كل علامات نشاط الحساب مرئية للعامة، وفقًا لإرشادات السياسة الموضحة بموقعه على الإنترنت.

هوية بريس-متابعة

ستجري شركة تويتر بعض التعديلات الثانوية على شروط الخدمة التي تتعلق فقط بالمستخدمين خارج الولايات المتحدة الأميركية اعتبارا من أكتوبر المقبل، والتي يبدو أنها أثارت استياء العديد من المستخدمين.

والذي أشعل شرارة الاستياء هو أن هذه الشروط “الجديدة” ستدخل حيز التنفيذ اعتبارا من 2 أكتوبر المقبل، ومن المرجح أن الشركة بدأت بإبلاغ المستخدمين بهذا التحديث لشروط الخدمة اعتبارا من أمس، حيث باتت تنتشر على الإنترنت.

والبند الذي أثار السخط هنا هو عندما تتحدث شروط الخدمة عن حق تويتر في تزويد ما ينشره المستخدم من محتوى على أي من خدماتها للمنظمات والشركات والأفراد دون أن يتم تعويض المستخدم عن استخدام المحتوى الأصلي الذي نشره.

يقول البند “أنت توافق على أن هذا الترخيص يتضمن حق تويتر بتزويد وترويج وتحسين الخدمات وبأن تجعل المحتوى المنشور عبر الخدمات متاحا للشركات الأخرى والمنظمات والأفراد لأغراض الاقتباس أو البث أو التوزيع أو الترويج أو نشر مثل هذا المحتوى على أي وسيلة أو خدمات، بما يتماشى مع شروطنا لاستخدام هذا المحتوى”.

ويضيف البند “إن مثل هذا الاستخدام الإضافي من تويتر أو الشركات والمنظمات والأفراد الآخرين، قد يتم من دون أن تُدفع لك أي تسوية مالية تتعلق بالمحتوى الذي تنشره أو تبثه أو تجعله متاحا من خلال الخدمات”.

وتفاعل مئات المستخدمين في تغريداتهم تعليقا على هذا البند سواء برفضه أو الموافقة عليه وتوضيح أنه ليس بندا جديدا وأنه مألوف في شبكات التواصل الاجتماعي.

ويوضح موقع تك كرنتش المعني بشؤون التقنية، أن بإمكان المنظمات الإخبارية وغيرها من الشركات والأفراد بالفعل حاليا استخدام المحتوى الموجود على تويتر، وذلك أن هذا المحتوى يعتبر عاما ويصنف ضمن حقوق “الاستخدام العادل”.

أما التغييرات التي ستدخل حيز التنفيذ مع شروط الخدمة الجديدة، فشملت حق الشركة بإزالة المحتوى الذي ينتهك اتفاقية الاستخدام، وحقها بتجميد أو إلغاء حساب المستخدم أو بتزويده ببعض أو كامل الخدمات في أي وقت بسبب أو دون سبب، ومن ذلك انتهاك شروط أو قواعد تويتر، أو ارتكاب “سلوك غير قانوني”.

ومن التعديلات الأخرى أن الشركة ستُبلغ المستخدم قبل ثلاثين يوما من إجراء أي تعديلات على هذه البنود التي تؤثر على حقوق أو التزامات أي طرف فيها.

وشملت التعديلات الجديدة إزالة بنود معينة من الاتفاقية السابقة خاصة تلك التي تتعلق بحدود المسؤولية، والتي تقول “أنت تفهم وتوافق أن الخدمات متوفرة لك كما هي وحسب توفرها”، والبند الذي يقول إن تويتر لا تتحمل المسؤولية المباشرة أو غير المباشرة عن أي أضرار أو أي فقدان لملفك الشخصي أو عائداتك أو  بياناتك نتيجة استخدامك لخدمات تويتر. وكالات

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
17°
الثلاثاء
21°
الأربعاء
17°
الخميس
17°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. هنا وقعت فاجعة طنجة!!