“ثقب الأذنين” عند باعة المجوهرات ينشر أوبئة مزمنة

09 مايو 2016 08:52

هوية بريس –  متابعة

كشفت نسخ مذكرة ودراسة حول ممارسات المجوهراتيين بالمغرب في مجال “ثقب الأذنين”، أن وزارة الصحة، تلقت تحذيرات أمريكية، منذ 25 أكتوبر 2013، مفادها أن الأدوات التي تستعمل في العملية صارت السبب المباشر وراء إصابة عدد من المغاربة، بالفيروس الكبدي نوعي “بي” و “سي”، و”السيدا”، منذ سن مبكرة، لكنها لم تحرك ساكناً.

وأبرزت “الصباح” استنادا إلى الدراسة ونسخ التحذيرات التي تلقتها وزارة الصحة من قبل مندوبين ل”ستوديوكس”، المختبر الأمريكي بصناعة المنتوجات الطبية الخاصة بثقب الجسد (حصة 85%من السوق العالمية)، إلى أن المغرب، ما يزال يشهد ظاهرة خطيرة جدا، تتمثل في الإبقاء على عمليات ثقب الجسد، شأنا غير طبي، يجريها مجوهراتيون في ظروف غير اَمنة واعتمادا على منتوجات تدخل عبر الحدود قادمة من الصين وتركيا على أنها مجوهرات وأدوات تزيين ما يعفيها من الرقابة والترخيص الطبيين.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
26°
أحد
27°
الإثنين
27°
الثلاثاء
34°
الأربعاء

حديث الصورة

كاريكاتير