جدل بسبب شيخ أزهري يغني لس فاكر لأم كلثوم بالزي الأزهري



عدد القراءات 2062

هوية بريس-متابعة

قررت وزارة الأوقاف المصرية، توقيف الشيخ الأزهري إيهاب يونس، الذي يعمل إماما وخطيبا بمسجد علي بن أبي طالب، بعد أدائه أغنية شهيرة لأم كلثوم، مرتديا اللباس الرسمي للأزهر، على إحدى الفضائيات المصرية.

وأثار شيخ أزهري نقاشا وجدلا في الأوساط الإعلامية والشعبية في مصر، بعد أن ظهر بزي مشيخة الأزهر، وهو يؤدي مقطعا من أغنية “لسه فاكر”.

ومعروف عن الشيخ إيهاب يونس، أنه منشد كفيف، عادة ما يؤدي مقاطع إنشادية في مناسبات داخل مصر وخارجها، إلا أن خروجه الإعلامي الأخير، لم يكن ليمر من دون انتقادات، بسبب تحوله من منشد إلى مطرب، على حد وصف صحف مصرية.

وطلبت مقدمة برنامج “ست الحسن” على قناة “ONTV” المصرية، من الشيخ الذي شارك في برنامجها، يوم الاثنين الماضي، أن يسمعها “أغنية من زمن الفن الجميل” فاستجاب لطلبها وقال: “حاضر. ممكن أغنية لسّه فاكر للست أم كلثوم”؟ فقالت أبو الحسن: “يا ريت” وفيه نرى ونسمع الشيخ الكفيف إيهاب يونس، يقلد “كوكب الشرق” الراحلة في 1975 بعمر 77 سنة”.

وأثار الشيخ الكفيف استياء في مواقع التواصل، وهو غضب عارم تعدى تلك المواقع، ووصل حتى إلى الشارع المصري ونواديه ومقاهيه، لا لأن الشيخ ايهاب غنى لأم كلثوم فقط وعلى التلفزيون، بل لأنه ظهر بزيه الأزهري والعمامة على رأسه.

2 تعليقات

  1. ما فعله هذا الإمام الخطيب الأزهري هو ترجمة لما قد يعيشه البعض ممن حباهم الله بصوت جميل من إعجاب للنفس فيصاب البعض بالغرور فيدخل عالم الإنشاد ومن تم قد يجر إلى عالم الغناء -لا قدر الله- وذلك لحب النفس الظهور والنجومية ، ولذلك لا نعجب من هذا الصنيع بحيث أن بعض قراءات كبار قراء مصر كان فيها تأثر بالغ بالغناء فلا بد من رجوع حقيقي لمناقشة القضايا من سياقاتها التاريخية

  2. الأزهر شريف ومن فيه شرفاء ما قدم عنه هده الكفيف لم يفطن بالعواقيب قد يكون مدفوع له كي يكون ضنه تكريم له بقدر ماكانت له مصيدة وتم إيقافه تبن لضعف الضعف الأزهر تغتال من سالف الأزمان ألله يرد به

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق