جدل تصريحات “الريسوني” متواصل وَبلاجي يوجه رسالة لـ”علي القره داغي”

17 أغسطس 2022 12:02
بلاجي: المصادقة على قانون التأمين التكافلي خطوة ايجابية لتعزيز أدوار البنوك التشاركية

هوية بريس-متابعة

وجه الدكتور عبد السلام بلاجي رسالة للأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ذ.علي القره داغي، بخصوص الجدل المثار بعد تصريحات فضيلة الدكتور أحمد الريسوني حول مغربية الصحراء وجبهة البوليساريو الانفصالية.

وقال بلاجي في رسالته، التي توصل موقع هوية بريس بنظيرها: “السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، رسالتي إلى فضيلة الشيخ الدكتور علي القرداغي، الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين. صحيح أن علماء الأمة ومؤسساتهم مقصرون في القيام بواجبهم وعلى رأسهم الاتحاد العالمي فقد وقفوا ببياناتهم مع فلسطين وضد التطبيع وضد تجزئة السودان واليمن وليبيا وسوريا ووقفوا ضد النظام السوري وهذا كله جيد”.

وتابع الدكتور: “بينما وقفوا متفرجين على حرب النظام العسكري الجزائري ضد المغرب ووحدته قبل وبعد تأسيس الاتحاد لمدة نصف قرن. ومع الأسف حينما تدخل أمينه العام فضيلة الشيخ الدكتور علي القرداغي للبيان زاد الطين بلة وبدل توضيح ما يتعلق بكلام الدكتور الريسوني صب مزيدا من الزيت على النار فبدأ يوزع النقط الإيجابية والسلبية على الدول والأنظمة وبدأ يتحدث عن التطبيع في مجال لا يتعلق بالتطبيع ثم انتقل من التطبيع إلى التطبيل للعسكر والحديث عن منطقة يجهلها ولا يعرف عنها شيئا وكل ذلك لا يتعلق بالموضوع. ثم جلد الدكتور الريسوني جلدا وقرعه تقريعا ووعد نيابة عنه بتقديم اعتذار بدل تقديم توضيح ولم أسمع في حياتي من يعتذر عن أفكاره وآرائه ولم يقل شيئا عن التوضيح وهو المطلوب في مثل هذه الحالات”.

وزاد بلاجي موضحا: “وهذا ما يجعلني أتساءل عن جدوى استمرار اتحاد والبقاء فيه وهو لا يستطيع تعبئة الأمة في قضاياها الكبرى ولا يميز بين الظالم والمظلوم ولا ينصف المظلوم (والمغرب من الحالات المظلومة) ولا يدين عدوان بعض الأنظمة وتأسيسها وتسليحها للمنظمات الأرهابية الانفصاليه ولا يدين من يمولها ويؤويها ولا يستطيع حتى حماية ظهر رئيسه ولا يصلح بين المسلمين بل يؤجج أمينه النار بينهم وينصب نفسه قاضيا وأستاذا يوزع عليهم النقط”.

وخلص المتحدث ذاته: “وفي الختام يبدو أن علماء الأمة إلا من رحم ربي عاجزون عن معالجة قضايا الأمة رغم حملهم لهمومها وتبنيهم *ظاهريا* لقضاياها رغم أني أربأ بالكثير منهم عن الارتزاق أو سوء النية”. مضيفا:” *ملحوظة: لطالما قدرت فضيلة الشيخ الدكتور علي القرداغي ونوهت بحكمته سرا وجهرا ولكني لا أخفي أنني صدمت كثيرا بعد سماع تصريحه التلفزي بالأمس. وظني به أنه لم يكن مرتاحا أمس بعد تصريحه غير الموفق”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
21°
الجمعة
27°
السبت
31°
أحد
28°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M