جريدة السبيل المغربية تصدر عددا خاصا عن المسجد الأقصى والقدس والانتهاكات الصهيونية



عدد القراءات 355

جريدة السبيل المغربية تصدر عددا خاصا عن المسجد الأقصى والقدس والانتهاكات الصهيونية

هوية بريس – إبراهيم بيدون

نصرةً للمسجد الأقصى مسرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وأولى القبلتين وثالث المساجد المعظمة عند المسلمين، أصدرت جريدة السبيل عددا خاصا، خصصت كل مواده للتعريف بقضية المسجد الأقصى والانتهاكات التي يتعرض لها ومدينة القدس من طرف الاحتلال الصهيوني الغاصب، مع تسليط الضوء على الفعاليات التي تدافع عنه، ومن تفاعل مع الحادث الأخير المتعلق بإغلاق المسجد وما تلاه من نضال مشرف للمرابطين والمقدسيين.

جاء في الإعلان الذي نشرته الجريدة بخصوص العدد الخاص “بعد الاعتداءات المتكررة التي اقترفتها يد الإجرام الصهيوني في حق مسرى نبينا صلى الله عليه وسلم، ومشاركة منها مع باقي الفعاليات في نصرة المسجد الأقصى، ورفعا للوعي لدى المغاربة بقضيتهم الأولى، وتحسيسا بالخطر الصهيوني الذي يهدد وجود أولى القبلتين، تعتزم إدارة جريدة السبيل إصدار عدد خاص تشرك فيه بالكتابة مختلَفَ الجهات الفكرية والسياسية المغربية، وذلك قصد التعريف فيه بالقضية وتاريخها مع نشر تفاعلات الهيئات والمؤسسات العلمية والدينية والفكرية.
وإشراكا منها كذلك لعموم المسلمين في الدفاع عن قضية الأقصى الشريف مسرى رسولنا الكريم، تفتح جريدة السبيل باب المساهمة في نشر هذا العدد الخاص، وذلك باقتناء الكمية التي يستطيعها كل من أراد ذلك، شريطة أن توزع بالمجان على عموم القرّاء الكرام، وقد حددت قيمة مخفضة للنسخة الواحدة في ثلاثة دراهم ونصف (3،5د)”.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏نص‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

ومن العناوين التي تضمنها العدد والذي شارك في إعداد موادها ثلة من العلماء والمفكرين والإعلاميين المغاربة، مع تصريحات لأبرز الفاعلين الوطنيين في قضية الأقصى واحتلال فلسطين وتجريم التطبيع:

– “لن تنتزعوا القدس من المسلمين”.

– لماذا نهتم بالقضية الفلسطينية والمسجد الأقصى؟

– المسجد الأقصى وسط الفوضى الخلاقة.

– ويحمان: قانون تجريم التطبيع اختبار للسيادة وامتحان للمؤسسسات.

– المقرئ أبو زيد: لهذه الأسباب نحن متلبسون بحالة خذلان كاملة لإخواننا في الأقصى.

– السفياني: ممكن أن تكون هناك صفقة.. ولكن ما تحقق تم بسبب ضغط وهبة الشعب الفلسطيني.

– ما يجب أن تعرفه عن باب وحارة المغاربة بالقدس الشريف.. وأبواب المسجد الأقصى المبارك.

– تاريخ الوجود اليهودي في فلسطين.

– موقف علماء المغرب رواد الحركة الوطنية من قضية الأقصى وفلسطين.

– كيف ننصر المسجد الأقصى؟

– هل سيهدم المسجد الأقصى؟ وما حقيقة “هيكل سليمان”؟

– المقدسية المرابطة دلال: نعيش حربا على كافة الأصعدة وبكل الأشكال والألوان والأنواع.

– من هي “لجنة بيت مال القدس” وما إنجازاتها؟

– تحرير الأقصى بداية أم نهاية؟

– الريسوني: عدونا مثل الشيطان.. إن غفلنا واسترخينا هجم واختلس وإن تحركنا تراجع وخنس.

– من قال إن معركتنا في فلسطين معركة دينية؟!

ومواد أخرى تضمنها العدد الغني بمواده القيمة والمهمة، والتي يدل أغلبها على حرص عدد من المغاربة على قضية المسجد الأقصى والقدس  وغزة وفلسطين عموما.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق