جوقة بني علمان وحيحة “الزنا”.. انضمام “حزب التقدم الاشتراكية” إلى جوقة المطالبين بإباحة الزنا

12 نوفمبر 2019 19:29
جوقة بني علمان وحيحة "الزنا".. انضمام "حزب التقدم الاشتراكية" إلى جوقة المطالبين بإباحة الزنا

هوية بريس – طارق الحمودي

وأخيرا.. بعد خروجه من الحكومة..تعود حليمة إلى عادتها القديمة.. ويعود الحزب الشيوعي سابقا.. الاشتراكي لاحقا.. وهي..:
ترك الحديث عن الحقوق “الحقيقية” للمغاربة.. وهي تأمين نفسه وماله وعرضه وطعامه وسكنه.. والانشغال بالمطالبة بالعودة إلى الأخلاق الشيوعية مثل الزنا..
من هو حزب التقدم والاشتراكية..؟
هو حزب.. تأسس أصله سنة 1943م.. باسم “الحزب الشيوعي المغربي” وهو حزب ينتمي إلى الأيديولوجية الماركسية اللينيينة الإلحادية..
وبعد مراجعات.. ربما تكون تكتيكية..
تحول إلى الاشتراكية الديمقراطية -هناك حالة تشكك في الوسط الفكري من صدق الديمقراطية الاشتراكية!!- سنة 1995.. لكنه بقي على نفس الأصول الأيديولوجية في موقفه من العقيدة الإسلامية وشريعتها..
بدليل هذا الإنضمام المتأخر.. بسبب توافقات في الحكومة السابقة.
الآن…
خرجولها كود…
نحن الآن أمام تكتل ممنهج للقوى الرجعية الظلامية العلمانية للإجهاز على ما تبقى من آثار ورسوم الشريعة الإسلامية في هذا البلد.. ومحاولة المس من أخلاق المسلمين المغاربة ومسخ العقل الجمعي والهوية الإسلامية المغربية.. مدفوعة ومدعومة من جهات معروفة للعقل الإسلامي.. فليس الأمر غريبا.. فتحركاتهم مرصودة معروفة ومتابعة.
تفاؤل على الهامش..
كل ما يجري يدل على أن الجهة المحركة والداعمة لهذا التكتل.. فشلت في الخطاب الثقافي والفكري.. فضلت في إقناع المغاربة بترك هويتهم.. فشلت في مسخ العقل الجمعي المغربي.. فشلت في الإقناع.. وتنتقل إلى أسلوب القمع.. والفرض والإلزام من طريق القانون.. ثم الإقصاء..!
تحذير…
هؤلاء يريدون إثارة الفتن في البلاد بخلق حالة صدام مجتمعي -بعد التدافع الفكري- بين أغلبية مسلمة وأقلية علمانية.. ألم يكف العلمانيين أن يعيشوا بمنطق الأقلية.. فلم يريدون فرض رؤيتهم على الأغلبية..؟
ولحساب من؟

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
10°
17°
الإثنين
17°
الثلاثاء
17°
الأربعاء
16°
الخميس

حديث الصورة

صورة.. هل صارت الغابة مرتعا للسكارى والزناة؟!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها