حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 18 يناير..

19 يناير 2022 01:12

هوية بريس- نور الهدى القروبي

لا خير في أمة تجهل تاريخها، ولا حاضر لها ولا مستقبل، إذا هي أهملت ماضيها وانشغلت عن دراسته وقراءته بالأحداث اليومية. لا بد من تعليل التاريخ، ولا بد قبل ذلك من معرفة أحداثه كما وقعت، لا كما يتأول فيها المتأولون خاضعين لأهوائهم وتقلباتهم النفسية.

نحاول، في هذا الركن “حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي”، رصد الأحداث التي شهدها نفس اليوم، على مر السنين، من تاريخ المسلمين.

نرصد، في هذا الركن، مواليد ووفيات أعيانهم، هزائمهم وانتصاراتهم، مؤتمراتهم وملتقياتهم، أخبار دولهم ومجتمعاتهم.

فيعيش القارئ، من خلال هذا الركن، اليوم بطعم الماضي، واللحظة الآنية بطعم حضارة كبرى، تلك هي الحضارة الإسلامية التي أشرقت فيها الشمس يوما وأشعت، ثم أفلت عنها بعد حين وغربت، والأمل في الله كبير.

اندلاع الثورة التونسية ضد الاحتلال الفرنسي

اندلعت الثورة الشعبية التونسية المسلحة ضد الاستعمار الفرنسي في 18 يناير عام 1952، وهو تاريخ انعقاد المؤتمر الرابع السرّي للحزب الدستوري الجديد والذي طالب بإلغاء الحماية وإعلان استقلال تونس.
وقد انعقد المؤتمر وقتها بعد أيام قليلة من تقديم وفد تونسي يضم صالح بن يوسف ومحمد بدرة شكاية ضد المحتل الفرنسي لدى الأمم المتحدة. وقد ردّت السلطات الفرنسية بعنف، حيث اعتقلت يوم عقد المؤتمر رئيس الحزب الحبيب بورقيبة ومديره المنجي سليم وتم نفيهما لطبرقة، كما اعتقلت بعد خمسة أيام رئيس المؤتمر الهادي شاكر.
وشرعت فرنسا في التفاوض مع بورقيبة، الذي عاد إلى تونس في 1 يونيو عام 1955 ليستقبله الشعب استقبال الأبطال ويتمكن من تحريك الجماهير، لتوقع فرنسا بعد ذلك في 3 يوليوز 1954 المعاهدة التي تمنح تونس استقلالها الداخلي، وتقضي بإعلان الدولة التونسية.
ولقيت هذه الاتفاقية معارضة الزعيم صالح بن يوسف واصفا إياها أنها خطوة إلى الوراء، مما أدى إلى نشأة ما يعرف بالصراع البورقيبي اليوسفي، ويتهمه خصومه السياسيون بالتهاون والتخاذل ويصدر صالح بن يوسف سكرتير الحزب الحاكم قرارا بإعدام بورقيبة ورفاقه الذين وافقوا على هذه المعاهدة.
واستطاع بورقيبة بدهائه السياسي أن يقنع الغالبية التونسية بأن هذه المعاهدة هي الخطوة الأولى نحو الاستقلال، حيث وقعت فرنسا معاهدة للاستقلال في 10 مارس عام 1956. والتي شكلت بمقتضاها أول حكومة في تونس المستقلة.
وفي 20 مارس عام 1956، تم توقيع وثيقة الاستقلال التام ـ التي تنهي فترة الحماية الفرنسية التي كانت موقعة بموجب معاهدة باردو الصادرة في 12 ماي عام 1881ـ ليشكل بورقيبة أول حكومة في تونس المستقلة.

أحداث أخرى وقعت في 18 يناير

1863 – وفاة سعيد باشا حاكم مصر وتولي ابن أخيه الخديوي إسماعيل حكم مصر.
1902 – فتح مدينة الرياض على يد الملك عبد العزيز مؤسس المملكة العربية السعودية.
1913 – قوة بحرية يونانية تهزم الأسطول العثماني في معركة لمنوس البحرية أثناء حرب البلقان الأولى، وبذلك أمنت سيطرة اليونان على جزر شمال بحر إيجة، على مرمى حجر من سواحل الأناضول.
1949 – حل جيش “الجهاد المقدس” الذي أسسه عبد القادر الحسيني لمقاومة قيام “إسرائيل”.
1974 – توقيع اتفاقية فصل القوات في سيناء على الكيلومتر 101 في طريق القاهرة–السويس. التزمت فيها [إسرائيل] بسحب قواتها من الأراضي المصرية غربي قناة السويس في غضون ستة أسابيع. ونصت الاتفاقية على حق مصر بالاحتفاظ بما لا يزيد عن سبعة آلاف جندي وثلاثين دبابة شرقي القناة، فيما تكون ل”إسرائيل” مثل تلك القوات غربي ممري متلا والجدي. ويتعين أن ترابط لمدة ستة أشهر بين هذين الخطين قوات الطوارئ التابعة للأمم المتحدة.
1976 – الحرب الأهلية اللبنانية: الميليشيات المارونية في لبنان تقتحم حي الكرنتينا، ببيروت وتقتل نحو 1,000 شخص، وذلك ضمن ما عُرف باسم حرب السنتين.
1981 – انعقاد مؤتمر القمة الإسلامية في مدينة الطائف في المملكة العربية السعودية.
1991 – خمس صواريخ سكود عراقية تضرب مدن تل أبيب وحيفا ب”إسرائيل”.
2009 – أعلنت حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى وقف اطلاق النار بعد عملية الرصاص المصبوب التي بدأتها “إسرائيل” في 27 ديسمبر 2008. واشترطت على “إسرائيل” سحب قواتها من أراضي غزة في غضون أسبوع. فوافقت “إسرائيل” وأوقفت العمليات الحربية من جانبها. وبذلك انتهت العملية التي استغرقت ثلاثة أسابيع وأودت بحياة أكثر من ألف فلسطيني. كان من الأهداف الرئيسية للاجتياح “الإسرائيلي”، حسب تصريحات تل أبيب، قطع دابر القصف الصاروخي لأراضيها ومنع تهريب السلاح الى قطاع غزة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
26°
26°
الجمعة
24°
السبت
22°
أحد
22°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M