حزب مغربي: البلدان الأوروبية تتحمل مسؤولية تاريخية واضحة ومباشرة فيما وقع على حدود مليلية المحتلة..

30 يونيو 2022 12:39

هوية بريس- متابعة

أبدى حزب “التقدم والاشتراكية”، في بلاغ له، “أسفه للأحداث التي وقعت على السياج الحدودي مع مدينة مليلية المحتلة”.

وأوضح أن “موضوع الهجرة من إفريقيا في اتجاه أوروبا، بسبب مآسي البلدان والشعوب الإفريقية، هو قضية عميقةٌ تتظافر فيها عوامل تاريخية وسياسية واقتصادية واجتماعية”.

وقال إن “البلدان الأوروبية تتحمل في هذا الموضوع مسؤولية تاريخية واضحة ومباشرة، لا يتعين أبداً التغاضي عنها أو تغييبها”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
15°
28°
الجمعة
29°
السبت
27°
أحد
26°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M