حسن أوريد: الأنظمة العربية لا تعير لغتها اهتمامًا



عدد القراءات 1242

هوية بريس – وكالات

اعتبر المفكر المغربي، حسن أوريد، أن الأنظمة العربية “لا تعير” لغتها اهتماما.

جاء ذلك خلال ندوة نظمها الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية (غير حكومي)، مساء الجمعة، بالعاصمة الرباط.

وأشار إلى أن السلطات فيها “تشعر بالحرج لأنها ذاتها لا تجيد لغتها”.

وأضاف أوريد، أن “اللغة العربية لم تجد حاضنا من حكام العالم العربي”.

ولفت إلى أن “خصوم اللغة العربية غالبا ما ينطلقون في عدائهم للغة العربية من مرجعية إيديولوجية مناوئة سواء للقومية العربية أو للحركات الإسلامية أو حتى للإسلام”.

وخلال الندوة المنظمة حول “اللغة العربية وتدبير الخلاف اللساني”، أوضح أوريد، أن “واقع اللغة العربية اليوم يغري خصومها من أجل الإجهاز والقضاء عليها”.

ورأى أن “مشاكل اللغة العربية ليست مقترنة بها، بل بعجز الناطقين بها عن رفع التحديات التي تطرحها الحياة العصرية”.

وأردف: “صحيح أن اللغة العربية لم تعد لغة علم، إلا أنها قادرة على الانبعاث من جديد لما لها من تراث غني وقدرة عجيبة على التطور”.

وبالنسبة له، فإن اللغة العربية لم تعد تعتبر لغة قومية، باعتبار تحوّلها منذ العصر العباسي إلى “لغة حضارة العربي وغير العربي”.

وشدد أوريد، على أن “حب اللغة العربية لا يكفي فقط للدفاع عنها، بل لا بد من إتقانها، محذرا في الوقت ذاته من خطورة “أدلجة” (جعله ذو طابع إيديولوجي) النقاش حول اللغة العربية لما يحمل ذلك في طياته من مخاطر، وفقا للأناضول.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق