حصاد، بنعبد الله، الوردي، بن الشيخ والفاسي الفهري «ضحايا» الزلزال السياسي

24 أكتوبر 2017 20:12
العثماني يكلف وزراء بمهام آخرين أقالهم الملك بعد تقرير جطو

هوية بريس – عبد الله المصمودي

لم يكن يتوقع الكثير إعفاء الملك في تنزيله لما وعد به من زلزال سياسي، وزير التربية الوطنية محمد حصاد، غير أن هذا الأخير يتحمل مسؤولية كبيرة في الاختلالات التي كشفها المجلس الأعلى للحسابات في مشروع الحسيمة منارة المتوسط، في الحكومة السابقة عندما كان وير للداخلية.

كما طال الإعفاء كلا من نبيل بن عبد الله، والحسين الوردي، والعربي بن الشيخ، وعلي الفاسي الفهري، لتحملهم جانبا من المسؤولية في الاختلالات التي طالت المشروع.

وحسب بلاغ الديوان الملكي الصادر اليوم:

“وفي هذا الإطار، وتطبيقا لأحكام الفصل 47 من الدستور، ولاسيما الفقرة الثالثة منه، وبعد استشارة رئيس الحكومة، قرر جلالة الملك إعفاء عدد من المسؤولين الوزاريين. ويتعلق الأمر بكل من :

* محمد حصاد، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بصفته وزير الداخلية في الحكومة السابقة ؛

* محمد نبيل بنعبد الله، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، بصفته وزير السكنى وسياسة المدينة في الحكومة السابقة؛

* الحسين الوردي، وزير الصحة، بصفته وزيرا للصحة في الحكومة السابقة؛

* السيد العربي بن الشيخ، كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، المكلف بالتكوين المهني، بصفته مديرا عاما لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل سابقا؛

كما قرر جلالته إعفاء السيد علي الفاسي الفهري، من مهامه كمدير عام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب”.

آخر اﻷخبار
1 comments

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
23°
الخميس
21°
الجمعة
21°
السبت
21°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان