حصاد يقرر تفعيل تدريس اللغة الفرنسية في الأولى ابتدائي

30 أغسطس 2017 10:47
مطالب عاجلة إلى السيد وزير التربية الوطنية

هوية بريس – متابعات

شرعت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في تفعيل القرار الذي سبق أن أعلن عنه الوزير محمد حصاد، في وقت سابق بالبرلمان، والذي يقضي بتدريس اللغة الفرنسية في السنة الأولى ابتدائي وتغيير منهجية تعليم اللغة العربية بنفس المستوى.

وفِي هذا السياق، توصل مدراء مؤسسات التعليم الابتدائي بمختلف أقاليم المملكة بمراسلة من المديريات الإقليمية للتعليم، تقضي بتطبيق مقاربة جديدة في التدريس والتعلم بالمستوى الأول ابتدائي وتدريس اللغات بهذا المستوى.

 وحسب المراسلة المشار إليها، فإن المراسلة تخبر مديري المؤسسات التعليمية والأساتذة المعنيين بهذا المستوى بأن الدخول المدرسي المقبل 2017/2018 سيعرف تطبيق مقاربة جديدة في تعلم اللغة العربية بالمستوى الأول ابتدائي، وذلك باعتماد “طريقة القراءة المقطعية”.

 وأوضحت المراسلة أن الهدف من اعتماد “طريقة القراءة المقطعية” هو “تحسين المهارات القرائية باللغة العربية”، في إشارة إلى الانتقادات التي واكبت عملية تدريس اللغة العربية بهذا المستوى، بالنظر إلى أنها السنة الأولى التي يحتك بها أغلب التلاميذ مع اللغة العربية ويمتحنون فيها.

وحثت ذات المراسلة مديري المؤسسات التعليمية والأساتذة على إدراج “تدريس اللغة الفرنسية بنفس المستوى”، أي المستوى الأول ابتدائي، باعتماد المقررات الدراسية المعدة لذلك.

وأفادت ذات الوثيقة أن الوزارة هيأت “عدة تربوية تتألف من كراسات ودلائل، منها ما هو موجه للمتعلمات والمتعلمين، ومنها ما هو خاص بالاستاذات والأساتذة العاملين بهذا المستوى”.

ووفق اليوم24 فهذه العدة التربوية، حسب المراسلة المذكورة، تتمثل في “دليل الأستاذ”، وهو خاص بمكون القراءة باللغة العربية، ومكون القراءة “حكاياتي” خاص بالأستاذ، و”كراستي في القراءة”، وهو كتاب خاص بالمتعلمين والمتعلمات خلال الأسدس الاول، و”كراستي في القراءة”، خاص بالأسدس الثاني.

أما بالنسبة لكتب اللغة الفرنسية الخاصة بالسنة الأولى ابتدائي، فقد خصصت الوزارة كتابين، الأول يسمى Livret de l’élève 1ère année français، والثاني يسمى Guide de l’enseignant 1ère année français.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. العالم يدرس الإنجليزية ونحن لا نستطيع التخلص من لغة مستعمرنا
    غير فهموني علاش باغين الفرنسية؟؟؟ باش ولادنا يكملو قرايتهم في فرنسا؟ باش نخدمو في بلادنا العربية غير بالفرنسة وبالتالي التبعية الاقتصادية لفرنسا؟؟
    يجب التخلص من عقدة لغة المستعمر إذا أردنا تطوير البلاد وإلا فلا داعي للاحتفال بعيد الاستقلال
    من لا يفتخر بلغة أجداده فليدرس التاريخ عندما كان أبناء الأرسطقراطية الأوروبية يدرجون بعض الكلمات العربية في حوارهم للتباهي بتكلمه اللغة العربية لغة العلم والفلسفة آنذاك
    اللهم أصلحنا وغير من أحوالنا ولا تبدلنا بقوم آخرين

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
26°
السبت
23°
أحد
22°
الإثنين
21°
الثلاثاء

حديث الصورة

كاريكاتير