حفل إعلان الجائزة الوطنية للقراءة في نسختها الثانية

23 فبراير 2016 19:45
حفل إعلان الجائزة الوطنية للقراءة في نسختها الثانية

هوية بريس – متابعة

الثلاثاء 23 فبراير 2016

نظمت شبكة القراءة ضمن فعاليات المعرض الدولي للكتاب حفل إعلان الجائزة الوطنية للقراءة في نسختها الثانية، بتعاون مع نادي أليف للقراءة وبدعم من وزارة الثقافة. وذلك يوم السبت 20 فبراير 2016 من الساعة الحادية عشر إلى الساعة الثانية بعد الزوال.

هدف هذه التظاهرة هو التحفيز على القراءة، كسلوك يومي لدى الأطفال والشباب، والاحتفاء بالقارئ، وبالتالي توسيع قاعدة القراء وترويج الكتب عن طريق هذا التنافس النبيل.

شارك في المسابقة ما يزيد عن 160 مشارك تم تتويج 10 منهم على حسب أربع فئات عمرية من 8 إلى 26 سنة.

وتنظم هذه المسابقة في إطار برنامج الشبكة الذي يهدف إلى تنمية القراءة بالمؤسسات التعليمية بكل مستوياتها وقد عرف حفل التتويج بالمعرض الدولي نجاحا كبيرا وحضره السيد أمين الصبيحي وزير الثقافة، والسيدة جميلة المصلي وزيرة منتدبة لدى وزير التعليم العالي، والسيد الوزاني مدير المعرض الدولي للنشر والكتاب، ومدير مسرح محمد الخامس بالرباط وصحافيين من القنوات الإذاعية والتلفزية والصحافة الورقية والالكترونية، والعديد من نساء ورجال التعليم، والتلاميذ أعضاء نوادي القراءة التي أسستها شبكة القراءة بالمدارس العمومية، وآباء و أمهات وعدد من الشخصيات الوازنة في عالم الأدب والكتابة وعدد من الجمعيات الثقافية و التربوية.

الأستاذة والشاعرة دامي عمر رئيسة فرع الشبكة بأسفي نشطت الحفل حيث اختارت في البداية تقاسيم على آلة القانون تلتها كلمة رئيس الشبكة الأستاذ نجيب كمالي تطرق فيها الى التعريف بأهداف الشبكة وإلى البرامج التي قامت بها على أرض الواقع، السيد محمد أمين الصبيحي وزير الثقافة الذي تفضل بكلمة بليغة ركز فيها على دور القراءة والثقافة في حياة الإنسان واعتبرها مدخلا أساسيا لكل تنمية، ونوه بالعمل الذي تقوم به شبكة القراءة واقترح أن تنظم الجائزة على المستوى الجهوي، في حين أن نائب رئيس نادي أليف أبى في كلمته أن يحث المواطنات والمواطنين على القراءة والحلم الجميل.

بعد ذلك انتقل منظمو هذا الحفل الى تتويج الفائزات والفائزين حيث كان عددهم عشرة موزعين على المستوى الابتدائي والإعدادي والثانوي التأهيلي والجامعي. ومن أجمل لحظات هذا الحفل هي اللحظة التي أعطى السيد الوزير انطلاقة التتويج مع الطفلة مريم السابق وهي تلميذة بمدرسة ابن رشيق بتيط مليل نيابة مديونة حيث قام الوزير بتقبيل رأس الطفلة مشجعا لها ولكل براعم القراءة ومعترفا بمجهودها.

وتوالت التتويجات لكل الفائزين والفائزات حيث حصل كل واحد(ة) على مجموعة من الكتب وقسيمة شراء للكتب في مكتبتين متواجدتين وشهادة تقديرية. كما تم تشجيج جميع المشاركين في التصفيات حيث حصل كل واحد على عدد من الكتب وعلى الشهادة التقديرية.

شارك في إنجاح هذا العرس القرائي أعضاء فروع شبكة القراءة من الرباط، الدار البيضاء، المحمدية، فاس، اكادير، مراكش، اسفي، الجديدة، طنجة، برشيد، النواصر، وكذلك الدعم الدائم والمستمر لوزارة الثقافة، ولشريكنا الدائم نادي أليف.

أسماء الفائزين بجائزة القراءة:

نجاري وجدان 19 سنة

بطاش عثمان 24 سنة

عفاف بقوفي 21 سنة

سناء المحفوظي 16 سنة

ديار قطر الندى 16 سنة

ريم بلعيش 14 سنة

وئام فيمود 15 سنة

ياسين بوعزامي 12 سنة

عبد الرحمان المديني 11 سنة

مريم السابق 11 سنة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
9°
13°
الثلاثاء
15°
الأربعاء
16°
الخميس
17°
الجمعة

حديث الصورة

تحريف آية قرآنية في امتحان بمدرسة مصرية لطلاب الصف الخامس.. والسلطات ترد: خطأ مطبعي

كاريكاتير

كاريكاتير.. القلم المأجور بالتعبئة المسبقة!!