حلال علينا حرام عليكم 

25 سبتمبر 2018 00:19
حلال علينا حرام عليكم 

هوية بريس – إلياس العمراني

قبل يومين وعلى إثر فوز المرابط السوسي بمقعده النيابي الذي فقده في عمالة المضيق الفنيدق متقدما على مرشح العدالة والتنمية السيد الناو نهض وزير الشباب والرياضة الطالبي العلمي منتشيا ومعلنا قهر حزب العدالة والتنمية في عقر داره ومركز هيمنته بالمنطقة، ثم ما فتئ أن نقل معركته إلى عدالة وتنمية أخرى هي أكبر بكثير من حزبه ومن فصيلته التي تأويه، بل تعداها ليبدأ بالطعن المباشر في الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مدعيا أنه أجهز على مقومات ومكتسبات الدولة التركية وأنه ذاهب بها إلى الإفلاس ناسيا أو متناسيا أنه عضو في الحكومة المغربية وكلامه كلام رسمي يؤخذ على محمل الجد عند الأشقاء الأتراك وقد يتسبب في أزمة سياسية وديبلوماسية كبيرة بين البلدين قد تكون من عواقبها المباشرة هدم كل ما بناه البلدان من شراكات واتفاقيات مالية واقتصادية واجتماعية مختلفة.
لكن الغريب في الأمر أن الصحافة العلمانية والفرنكفونية إلتزمت الصمت ولم تنبه إلى خطورة مثل هذه الخرجات والشطحات الصبيانية من مسؤول حكومي بينما أقامت الدنيا ولم تقعدها عندما انتفض بنكيران في وجه الروس إبان طحن وإبادة سكان مدينة حلب بملايين الأطنان من القنابل والمتفجرات حيث ادعت وزعمت أن خرجة بنكيران التي أنكر واستنكر فيها العدوان الروسي غير محسوبة العواقب وأنها قد تتسبب في أزمة سياسية وديبلوماسية واقتصادية مع روسيا لن يخرج منها المغرب رابحا !!
بالطبع فهذا الكيل بمكيالين من طرف الصحافة العلمانية والفرنكفونية ليس أمرا غريبا علينا فنحن نعلم كيف تعمل ولمن تعمل ولأي مصلحة تعمل ، ونعلم جيدا أن خرجة الطالبي العلمي ليست بريئة وخصوصا بعد النزاع الاقتصادي والمصالحي بين رئيس حزبه أخنوش وشركات تركيا للألبسة والنسيج المستثمرة في بلدنا والتي قصمت ظهر الشركات الإسبانية والفرنسية التابعة في تسييرها لعائلة أخنوش.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. وفاة رئيس قطار فاجعة بوقنادل

كاريكاتير

ظنت ذلك تحررا!!