عريضة عالمية على موقع “أفاز” لمطالبة الوزير الطالبي العلمي بالاعتذار على انتقاده لصلاتي الفجر والجمعة في المخيمات

12 فبراير 2018 17:00
فيديو.. الوزير الطالبي العلمي بعد حملة الاستنكار والتنديد، يوضح كلامه حول منع أطفال المخيمات من صلاتي الصبح والجمعة

هوية بريس – عبد الله المصمودي

دشن بعض الناشطين حملة على موقع “حملات المجتمع” العالمي “أفاز”، لمطالبة وزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي بالاعتذار على تصريحاته الأخيرة المنتقدة لصلاتي الفجر والجمعة في المخيمات الصيفية.

كما طالب الموقعون على العريضة، الوزير الذي ينتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار الذي يترأسه عزيز أخنوش، بـ”احترام هوية المغاربة الإسلامية”.

وانتقد الموقعون تصريحات المسؤولين التي تصب في نفس المشروع الامبريالي الفرنسي والإسباني الذي حاول سلخ المغاربة واجتثاثهم عن هوية أيام الاحتلال الغاشم، كما نبهوا المسؤولين على أن المنتظر منهم، هو الدفاع عن الدين الإسلامي واللغة العربية، لا خدمة المشاريع الامبريالية.

وهذا نص رسالة إلى وزير الشبيبة والرياضة السيد رشيد الطالبي العلمي، وجهها الموقعون له “السيد الوزير السلام عليكم ورحمة الله.

تصريحكم الأخير الذي تطالبون فيه ”منع إيقاظ الأطفال لصلاة الفجر في المخيمات الصيفية”، خلف لدينا ولا شك لجل المغاربة دهشة كبيرة وصدمة في هويتنا. كيف لا، ونحن نشعر بلزوم كتابة هاته الرسالة لنذكر مسؤولا ساميا بضرورة احترام هوية المغاربة ودستورهم.

السيد الوزير، هل المغاربة بحاجة لمطالبة وزارتكم أو أي جهاز آخر في الدولة للعمل وفق هويتهم الإسلامية المؤكد عليها في الدستور. بل ننتظر من الدولة ترسيخ هويتنا باسترجاع بعض ما ضاع منها (وهو كثير) بسبب الاستعمار الفرنسي والإسباني، ولم يسترجع كما يجب إلى يومنا هذا، وهو الدين الإسلامي واللغة العربية.

إيقاظ الأطفال لصلاة الفجر في موسم عطلتهم المدرسية، هو تعويد لهم وتشجيع على القيام بهاته الفريضة الجليلة. وليس هذا فحسب، فسيعودهم كذلك على النوم مبكرا، وبداية نشاطهم من أول النهار، وهذا أفيد للبدن والعقل، والعمل.

السيد الوزير رشيد الطالبي العلمي، نحتج على تصريحكم، ونطالبكم بالاعتذار عن غلطكم، وإمداد مراكز ومخيمات الأطفال المغاربة، بكل المستلزمات الضرورية التي تساعد على تربية الأطفال في حضن هويتهم الإسلامية.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته”.

وكان الوزير التجمعي في تصريح للصحافيين له الأربعاء الماضي، قال: “ممنوع إيقاظ المستفيد مع الثالثة ليلا (لصلاة الفجر)، ممنوع يجلسونه في الشمس، جالس في “القيلة”، ليؤدي صلاة الجمعة”، وحتى لا يفهم أنه ضد أداء المخيمين لصلاة الجمعة أضاف “يجعلون لهم مساجد، أو أمكان مغطاة، ويؤدون هناك الصلاة، لا مشكل عندي، أما أن يجلس مقابل أشعة الشمس، والحرارة موجهة له في خرزوزة، فلا”.

كما أعلن عزم وزارته اتخاذ إجراءات صارمة بخصوص برامج التخييم انطلاقا من الصيف المقبل، وذلك حسب متابعين للحد من برامج الإسلاميين في مخيمات الوزارة التي تحتضن حوالي مئتا ألف طفل سنويا.

وأوضح أنه سيضع برنامجا للمخيمات يتضمن ما يتم اعتماده في مجال تنشئة الأطفال، وأن الجمعيات التي لا تجد نفسها في هذا البرنامج لن تستفيد.

آخر اﻷخبار
3 تعليقات
  1. اخواني حملة للمطالبة بعقاب هذا الحزب الخائن المسمى الاحرار كل من اعطاء صوته لهذا الحزب فقد خان الله ورسوله صلى عليه وسلم والمسلمين والمسلمات جميعا حملة على الفسبوك لمعاقبة هذا الحزب الخائن فانا اقولها صراحة العدالة والتنمية وقع لها انقلاب والحزب الدي يسير هم احزاب تابعة للدولة العميقة اصحاب السطو نعم السيد مليونير استولى على النفط والطاقة والتجارة والفلاحة اخنوش نريد محاكمته امام الملأ

  2. هاهوفي ورطة وحرج الآن مطالبات باعتذاره ومطالبات بتخصيصه أماكن خاصة للصلاة تحميهم من البرد والحر وخصوصا يوم الجمعة المبارك.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. معنى المواجهة بالصدور العارية تجده في غزة

كاريكاتير

إدمان فيسبوك