خاشقجي لم يرتد ولم يقاتل المسلمين كابن نويرة يا شيخ مغامسي!!!

22 أكتوبر 2018 19:47
خاشقجي لم يرتد ولم يقاتل المسلمين كابن نويرة يا شيخ مغامسي!!!

هوية بريس – عادل خزرون

طلع علينا الشيخ المغامسي بتبرير واه يفتح بابا واسعا من أبواب تتبع الأبرياء وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق وسفك الدماء بحجة حدوث خطأ إجتهادي في تنفيذ أوامر ولي الأمر ثم دية وينتهي الأمر.
كما أخطأ في تشبيه الأشخاص والوقائع فهي لا تتطابق أبداً؛ حيث شبه سلمان بأبي بكر رضي الله عنه وشبه القتلة بخالد رضوان الله عليه.
ويقول مبررا ومشوها الإسلام: ماحدث من قتل #جمال_خاشقجي له بعد تاريخي فهو مستمد من تاريخنا الإسلامي، فقتله “فريق المفاوضة” تجاوزا كما تجاوز خالد بن الوليد بقتل مالك بن نويرة في حروب “الردة”. مالك بن نويرة مرتد ورفض تأدية الزكاة وقال عن الصلاة ان شئتم أديتها لكم..
وقصة علاقته بسجاح التي ادعت النبوة، و سوء الخطابٍ الذي صدر منه، يفهم منه الردة عن دين الإسلام، كما ذكر ذلك ابن كثير في “البداية والنهاية” (6/322) فقال:
“ويقال: بل استدعى خالد مالك بن نويرة، فأنَّبَه على ما صدر منه من متابعة سجاح ، وعلى منعه الزكاة، وقال: ألم تعلم أنها قرينة الصلاة؟ فقال مالك: إن صاحبكم كان يزعم ذلك. فقال: أهو صاحبنا وليس بصاحبك؟! يا ضرار اضرب عنقه، فضربت عنقه” انتهى.

كما أن التجاوز الذي تحدث عنه المغامسي فهو من أجل الإسلام وتنفيذ أمر الخليفة بأن يحارب من ارتد أو منع الزكاة وكما ذكرنا فمالك بن نويرة مرتد ومنع قومه من الزكاه.. إلخ. وكلنا نعرف قصته.
فلو سلمنا لك كل هذا يا شيخ مغامسي فخالد رضي الله عنه لم يستدرج مالك بن نويرة وقتله غدراً بل أسره وقطع رأسه ولم يُخفِ جثّته وأنكرها؟؟

وهل قال لم أقتل بالسيف.. وإنما كانت مشاجرة؟؟ كما فعل الفريق الذي تسميه بالمفاوض حيث قطعوا جثه الرجل بالمنشار وأخفوها وتنكروا للجريمه البشعة لأكثر من أسبوعين، وفوق هذا كله أنكر بن سلمان كل شي في لقائه. وكما لا يخفى على الجميع أن الصحابة الكرام لم تكن عندهم وسائل اتصال سريعة مع القيادة المركزية والتي تتوافر للقيادات السعودية “مبس” وكونها التي أمرت بالقبض علي خاشقجي فسلامته تصبح مسؤوليتها الشخصية. فدم المغدور أصبح برقبة محمد بن سلمان بالتالي يحق لأهل المغدور طلب القصاص كاملا ولا حول ولا قوة إلا بالله.
فلا وجه للشبه من وجوه عدة: لعل أقواها لو سلمنا بالقياس (مع الفارق الكبير) أن خاشقجي مسلم غير مرتد. وإسقاط حادثة الصحب الكرام على قضية خاشقجي تبريرا لقتلته فهذا قياس فاسد لا يستقيم.. (إسقاط الحق على الباطل لإصباغه صبغة الحق!).. نسأل الله السلامة والعافية.
ليتك سكت خير لك من لفظة لا تدري أين تهوي أو تعصف بك.
ففي هذه النازلة السكوت كان أسلم لك ياشيخ مغامسي من كلام يحاجك المقتول به عند الله يوم القيامة.
فاللهم إنا نبرأ إليك مما يصنعون..
{ستُكتب شهادتهم ويُسألون}.

آخر اﻷخبار
4 تعليقات
  1. هؤلاء العلماء غير مسموح لهم بالسكوت مفروض عليهم ان يزينوا عمل حاكمهم كالشياطين والا حجبوا عن الشمس وراء قضبان فولاذية ولا يخالف هدا الامرالا الرجال المؤمنون بنصر الله والموقنون بعدله

    10
    1
  2. مايقع بين علماء الامة و شيوخها في نوازل العصر يثبت اننا نعيش عصر الكنيسة واخطائها . يجب على العلماء تحديث الفقة القديم حتى يتوالم مع احداث العصر دون المساس بثوابت اللدين الاسلامي .

  3. بل قصة الشهيد السعيد خاشقجي تتطابق مع مأساة سعيد بن جبير والطاغية الحجاج الذي قطع يديه ورجليه ورأسه،ودار بينهما حوار يذهل العقول من قوة رد سعيد على السفاح خديم الأمويين،وظفر سعيد بن جبير بالشهادة بينما أصيب الحجاج بالخبال عقابا ممن ليس له شريك وليس له مثيل العزيز ذو انتقام فظل يرى جريمته النكراء فيطلع له سعيد ويصول ويجول أمامه بإذن من الله فلم تحتمل أعصاب الحجاج الأهوال والأشباح التي تتراءى له من العالم الآخر فمات بعد خمسة عشر يوما من قتل سعيد بن جبير رحمه الله.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. معنى المواجهة بالصدور العارية تجده في غزة

كاريكاتير

إدمان فيسبوك