خبراء يردون على اقتراح ترمب “الخطير” لعلاج كورونا

24 أبريل 2020 23:17

هوية بريس – متابعات

نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية تقريرااليوم حول تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بشأن اقتراحه استخدام المطهرات وأشعة الشمس في علاج فيروس كورونا، كما استعرضت رد خبراء عليه.

فخلال الإيجاز الصحفي لقوة مهام البيت الأبيض المعنية بفيروس كورونا أمس الخميس أبهر دونالد ترمب المشاهدين وخبراء الطب باقتراحه حقن مرضى كورونا بالمطهرات للقضاء على الفيروس، وتعريضهم لأشعة الشمس فوق البنفسجية.

وسارع عدد من الأطباء بتحذير الجماهير من حقن المطهرات أو استخدام الأشعة فوق البنفسجية كعلاج للكورونا.

وقال روبرت رايخ أستاذ السياسة العامة بجامعة كاليفورنيا في تغريدة “إن تصريحات ترمب تُعرِّض صحة الجمهور للخطر الكبير. قاطعوا الدعاية. استمعوا إلى الخبراء. ورجاءً لا تشربون المطهر”.
وقال والتر شاوب، المدير السابق لمكتب أخلاقيات الحكومة الأمريكي “من غير المفهوم بالنسبة إ لي أن معتوها مثل هذا يشغل أعلى منصب في الأرض، وأن هناك أشخاصًا أغبياء بما يكفي للاعتقاد أن هذا أمر جيد. لا أستطيع أن أصدق أنه في عام 2020 يجب أن أحذر من يستمعون إلى الرئيس من أن حقن مطهر يمكن أن يقتلهم”.

وفي تصريحاتأمس الخميس أيضا استعرض ترمب دراسة “ناشئة” من أبحاث وزارة الأمن الداخلي، تقول إن فيروس كورونا يضعف بسرعة أكبر عند تعرضه لأشعة الشمس والحرارة والرطوبة، مما يزيد الآمال في أن يصبح أقل عدوى في أشهر الصيف.

وأدلى وليام بريان، وكيل وزارة الأمن بالوكالة لشؤون العلم والتكنولوجيا بالوكالة، بشهادة في المؤتمر الصحفي قائلا “إن ملاحظتنا الأكثر لفتاً للنظر حتى الآن هي القدرة القوية لضوء الشمس على قتل الفيروس، سواء على الأسطح أو في الهواء. ورأينا تأثيرًا مشابهًا لكل من درجة الحرارة والرطوبة أيضًا”.

ووفق “الجزيرة” وجد الباحثون أن الفيروس يعيش بشكل أفضل في الداخل وفي الطقس الجاف، ويفقد فاعليته عندما ترتفع درجات الحرارة والرطوبة. وقال بريان “الفيروس يموت بشكل أسرع في وجود أشعة الشمس المباشرة”.

وأظهر برايان شريحة تلخص نتائج التجربة التي أجريت في المركز الوطني لتحليل الدفاع البيولوجي والتدابير المضادة، وقال إنه تم إجراء الاختبارات على المطهرات، مضيفا “أستطيع أن أقول لكم إن المبيض يقتل الفيروس في خمس دقائق، وكحول الآيزوبروبيل يقتله في 30 ثانية”.
واستغل ترمب النتائج ليشير مرة أخرى إلى الادعاء الذي أدلى به في 14 فبراير/شباط الماضي بأن الطقس الدافئ قد يقتل الفيروس، مثل فيروس الأنفلونزا، مشيرًا إلى أن وسائل الإعلام انتقدته. وقال “أعتقد أن الكثير من الناس سيخرجون فجأة، أناس كانوا لا يريدون الخروج”.

ثم وجه لبريان سؤالاً غير عادي قائلا “إذا افترضنا أننا ضربنا الجسم بقوة هائلة، سواء كانت الأشعة فوق البنفسجية، أو مجرد ضوء قوي للغاية، وأعتقد أنك قلت إنه لم يتم التحقق من الأمر ولكنك ستختبره. وبعد ذلك قلت لنفترض أنك جلبت الضوء إلى داخل الجسم، والذي يمكنك القيام به إما من خلال الجلد أو بطريقة أخرى. أعتقد أنك ستختبر ذلك أيضًا”؟

والأشعة فوق البنفسجية هي نوع غير مرئي من الإشعاع يستطيع اختراق الجلد والإضرار به، إذ يمكن أن يسبب التعرض المفرط لها إلى الإصابة بسرطان الجلد. كما أن كمية أشعة الشمس اللازمة للتأثير على فيروس كورونا غير معروفة، وتسبب الفيروس بالفعل في خسائر بشرية فادحة في مناطق ذات طقس دافئ مثل ولايتي لويزيانا وفلوريدا، كما شهدت سنغافورة ارتفاعًا في عدد الحالات أخيرا.

وتساءل خبراء عن سبب الترويج لتقرير الأمن الداخلي في المؤتمر الصحفي، وقال الدكتور إيروين ريدلنر، مدير مركز التأهب للكوارث في جامعة كولومبيا، لإحدى القنوات الأمريكية “كل ما تحدث عنه هذا العالم من الأمن الداخلي غير متماسك، ولا منطقي، وغير مدعوم بالأدلة، ومناقض تمامًا للكثير من الحقائق التي نعرفها عن بعض الأشياء التي ذكرها”.

وأضاف “أولا، الجميع معرض للإصابة بكوفيد 19، وسُجلت إصابات عديدة في المناخات الدافئة، ليس فقط في أماكن مثل نيو أورليانز ولكن في الكثير من الدول الأخرى التي تتمتع بمناخ دافئ في الوقت الحالي.

وعن الأشعة فوق البنفسجية قال “ضوء الأشعة فوق البنفسجية يمكن أن يكون ضارًا للغاية، ولم نسمع أي شيء يشبه المناقشة المتوازنة حول الدليل ضد أو مع ضوء الأشعة فوق البنفسجية، ولكن هذا بالتأكيد ليس مجال للمناقشة في وقت ذروة المشاهدة”.

وأضاف “أما أن يسأل الرئيس شخصًا ما عن حقن المطهرات أو كحول الأيزوبروبيل في جسم الإنسان، فهذا أمر مثير للتعجب حقًا”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
24°
32°
الخميس
32°
الجمعة
26°
السبت
26°
أحد

حديث الصورة

كاريكاتير