خطوات تغريب المجتمع السعودي

09 يوليو 2019 00:03
خطوات تغريب المجتمع السعودي

هوية بريس – د. أحمد دعدوش

تتمة للمنشور السابق، سأذكر أمثلة مما يحضرني عن المراحل التي طبقتها السلطات السعودية لتغريب مجتمعها ونشر ثقافة الانحلال فيه، وقد يتطلب الأمر دراسات اجتماعية أدق وأعمق مما يسمح به منشور صغير، وسأبدأ من بداية التسعينات التي وضعت فيها أمريكا قدمها العسكرية بالمنطقة إبان “عاصفة الصحراء” وإعلان الرئيس جورج بوش الأب بدء “النظام العالمي الجديد” مع انهيار الاتحاد السوفيتي:

1- تأسيس تلفزيون الشرق الأوسط (#MBC) في لندن بإشراف من الملك فهد وتحت ملكية شقيق زوجته وليد الإبراهيم، لتكون الذراع الإعلامية غير الرسمية للسلطة والتي تبث من مكان بعيد في أوروبا وتلتقطها أطباق الستلايت. وكانت لندن قد احتضنت أيضا منذ السبعينات صحيفة الشرق الأوسط عندما فر إليها الشقيقان الليبراليان هشام حافظ ومحمد علي حافظ، فاشتراها منهما سلمان بن عبد العزيز (الملك الحالي) لتصبح إحدى منشورات إمبراطورية صحفية ضخمة على الطريقة الغربية شكلا ومضمونا.

2- قبل هجمات 11 سبتمبر 2001 ببضعة أشهر، انتقلت MBC من لندن إلى دبي، فأصبحت في الجوار دون أن تدخل حدود “بلاد الحرمين”، بينما تبث برامجها إلى الداخل والعالم كله فضائيا.

3- بعد هجمات 11 سبتمبر انفرط العقد الاجتماعي، وأطلقت السلطات يد من كان يُطلق عليهم خلال مرحلة الصحوة وصف “الحداثيين”، الذين كانوا يكتبون في منابر محدودة مثل مجلة اليمامة، فسيطروا فورا على الصحف والمجلات الكبرى، وتحولت الصحافة الرسمية وشبه الرسمية إلى منابر ليبرالية صريحة.

4- انطلاق موجة “التوبة من التشدد” على وسائل الإعلام ومنتديات الإنترنت، ليصبح الانشقاق عن الصحوة موضة فكرية يتسابق عليها كل من يطمع بمنصب أو شهرة، حتى اشتهر بعض الكتّاب الذين روجوا لأنفسهم كمتشددين جهاديين سابقين أصبحوا فجأة ليبراليين متطرفين. وأنصح هنا بمشاهدة حلقة “بين تطرفين” من سلسلة ما خفي أعظم على قناة الجزيرة.

5- افتتاح منتدى الشبكة الليبرالية السعودية على النت، الذي كان المنصة الرئيسية للسجال الفكري في مرحلة ما قبل مواقع التواصل. وكانت سياسة الإدارة تقتضي اختيار الليبراليين والملحدين واللادينيين لمنحهم العضوية التي تخولهم الكتابة في الأقسام الرئيسية، بينما يبقى المتدينون عاجزين عن الكتابة والتعليق.

6- ازداد نشاط السفارات والقنصليات الأمريكية والأوروبية في الرياض وجدة بشكل كبير جدا لاستقطاب النخب العلمانية ورعاية منتجاتها الفكرية والثقافية والفنية، مع أن الكثير منها كان دون المستوى المقبول بكثير، مثل المخرجة هيفاء المنصور التي قدمت لها السفارات كل الرعاية بصفتها أول مخرجة سعودية مع التغاضي عن سخافة مستواها الفني.

7- مسلسل “طاش ما طاش” شكل مدرسة مهمة للتغيير الاجتماعي والثقافي عبر الدراما، فبعد أن كان مسلسلا كوميديا تافها في مواسمه الأولى التي بدأت عام 1993 أصبح بعد 11 سبتمبر سلاحا بيد السلطة لمواجهة الصحوة، ثم انتقل في 2005 من القناة الرسمية إلى MBC ليكتسب الطابع الدولي. وفي 2007 كتبت زوجة ناصر القصبي (أحد قطبي المسلسل) كتاب “معارك طاش ما طاش: قراءة في ذهنية التحريم في المجتمع السعودي” لتشرح الدور الذي أداه المسلسل بدعم حكومي لمقاومة “الصحوة”.

8- في 2003 توسعت شركة روتانا التي يملكها الأمير وليد بن طلال من شركة لإنتاج الموسيقى إلى إمبراطورية عملاقة تملك شبكة قنوات تلفزيونية وإذاعات وخدمات أخرى، وكان مقرها الرياض وليس لندن أو دبي.

9- في 2005 أطلق الملك عبد الله بن عبد العزيز “برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي” بهدف ابتعاث عشرات آلاف الطلاب من الذكور والإناث إلى أمريكا وأوروبا للدراسة على حساب الحكومة، ومع أن الإعلام شن حملة سخرية على كل المشايخ الذين حذروا من تبعات البرنامج، فقد بدأت النتائج بالظهور خلال سنوات قليلة. ومع أننا لا نجد إحصاءات ودراسات معتمدة إلا أنه من الظاهر لكل متابع ارتفاع نسبة انتشار شتى أنواع النزعات الفكرية كالإلحاد وغيرها بين المبتعثين قياسا لزملائهم من غير المبتعثين، ولا يخفى على أحد أن خطة الابتعاث تقتضي وضع المبتعثين في أرقى الوظائف لقيادة المجتمع بعد عودتهم.

10- منذ 2010 انتشرت موجة اليوتيوبرز بين الشباب السعوديين، ومعظمهم -أو ربما كلهم- من المبتعثين السابقين الذين اكتشفوا مواهبهم الكوميدية والفنية في أمريكا أثناء دراستهم لمجالات أخرى كالهندسة والإدارة. وسرعان ما أصبحوا من الشخصيات الأكثر تأثيرا في المجتمع، وجميعهم تقريبا ليبراليون، وبعضهم لادينيون.

11- خلال مرحلة الربيع العربي، تبنت السلطة السعودية علناً خطاب دعم الثورة السورية لمواجهة إيران، وبالتوازي ساهمت في قمع كل الثورات الأخرى، ولاحقت كل شاب سعودي كان يطمح إلى المشاركة في “الجهاد” في سورية، ثم أطلقت ألسنة المطبلين في الإعلام ضد كل شيخ كان قد نطق يوما بدعم الجهاد هناك، إلى أن جاء عصر سلمان ومحمد بن سلمان وتحولت فجأة الثورة السورية من حراك مدعوم رسميا إلى “إرهاب” مدان رسميا.

12- في عصر سلمان ومحمد بن سلمان بدأ حرق المراحل بسرعة، واعتمدت الخطة على “العلاج بالصدمة” لخلخلة كل ما كان من ثوابت ومقدسات مع إغراق المجتمع بالتغيرات اليومية المتسارعة التي تصعب ملاحظتها وملاحقتها، بالتوازي مع حملة قمع غير مسبوقة عبر كف أيدي هيئة الأمر بالمعروف واعتقال كل المشايخ المؤثرين دون أي تهمة -باستثناء المطبلين- والتضييق على الإعلام الديني، واللجوء إلى آليات الحشد والتعبئة الوطنجية المتطرفة التي ابتكرها موسوليني وهتلر (لا يتسع المقام لذكرها). فخلال فترة قياسية انتقلت الصدمة من حفلات بالهولوغرام لأم كلثوم إلى حفلة حية لماريا كاري المعروفة بتعريها، وصولا إلى حفلة نيكي ميناج المعروفة بشتمها للإسلام. ولا يمر الآن يوم تقريبا دون أن نسمع عن صدمة جديدة تبتكرها هيئة الترفيه أو غيرها لإغراق المجتمع في المزيد الانحلال والاستهلاكية.

آخر اﻷخبار
5 تعليقات
  1. وكذلك تركيا في عهد إردوغان افتتحت أول شاطئ للعراة و سمحت للمثليين بالزواج بترخيص من إردوغان وانه حق لهم واعترفت باسرائيل كدولة وعاصمتها القدس وهذا موثق بالفيديو في عهد شارون ووصلت قروضها الربوية ل 497،5 مليار دولار وتضاعفت شركات الخمور اضعاف على لسان مستشار إردوغان و كذلك بيوت الدعارة المرخص لها التي تساهم في زيادة اقتصاد تركيا

    1
    5
    1. هذا وقع في المدن التي تخضع لأحزاب المعارضة، أما عن بيوت الدعارة والحانات، «القانون« لا يسمح بالحد منها بله إغلاقها..

  2. الاعتراف بإسرائيل كان قبل حكومة أردوغان التي وجدت الفساد متجذرا في المجتمع وتعمل بدون كلل لاسترجاع عزة تركيا وصبغها بالهوية الإسلامية رغم مؤامرات السعودية والإمارات وحلفاءهما.

  3. إلى السلفي

    لا عليك ستصبح السعودية في عهد بن سلمان كتركيا تماما في حجم الفجور الذي ذكرته !! أما علاقة السعودية بإسرائيل فقد فاق تركيا بمراحل ،على الأقل تركيا علاقتها بإسرائيل متوترة جدا منذ عملية اقتحام سفينة مرمرة ، والعلاقات شبه مقطوعة أو مجمدة ،أما سيدك بن سلمان فهو عميل الصهاينة و عراب صفقة القرن .
    عبيد السعودية و لاعقي أحذيتها لا يصدقون ما ينهجه ابو منشار من تغريب و هدم للقيم الاسلامية بشكل فاضح .عوض ان ينتقدوه .

  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله كلنا نسعى لاتباع منهج السلف
    وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ
    لكن للأسف ابتليت السلفيين باناس يدعون السلفية لوحدهم وهم في الحقيقة أعمى عن أعمال بعض الحكام التي تصادم ديننا الحنيف وال سول حذرنا من الرضى بذالك والمتابعة
    وهو حديث أم المؤمنين أم سلمة هند بنت أبي أمية -رضي الله عنها، عن النبي ﷺ أنه قال: إنه يُسْتَعمَلُ عليكم أمراء فتعرفون وتنكرون، فمن كره فقد برئ، ومن أنكر فقد سلم، ولكن من رضي وتابع قالوا: يا رسول الله، ألا نقاتلهم؟ قال: لا، ما أقاموا فيكم الصلاة[1].
    نعم كسلفيين نتبع الدليل لانرضى باعمالهم ولانخرج عليهم
    ولكن بعض مرجئة العصر مدعي السلفية يقلبون الحقائق ويبررون انحرافهم ويجادلون عنهم الأولى كما يقول شيخنا العالامة صالح الفوزان إلزام الصمت

    هَا أَنتُمْ هَٰؤُلَاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَن يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَم مَّن يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
23°
الثلاثاء
23°
الأربعاء
23°
الخميس
22°
الجمعة

حديث الصورة

صورة.. مسيرة "الأساتذة المتعاقدين" بمراكش 20 يوليوز 2019

كاريكاتير

كاريكاتير.. الأقلام المأجورة