خطير.. التطبيع مع التعاملات الربوية في مقررات التلاميذ في المدرسة المغربية!!

11 مايو 2019 18:27
خطير.. التطبيع مع التعاملات الربوية في مقررات التلاميذ في المدرسة المغربية!!

هوية بريس – عبد الله المصمودي

تفاجأ أحد الآباء وهو يراجع من ابنته التي تدرس بالمستوى السادس ابتدائي، أحد دروس مادة الرياضيات حول “النسبة المؤية”، وطريقة احتسابها، بأن قرابة نصف عدد التمارين المكلفة بإعدادها عن حالات لأناس دفعوا أموالهم لمؤسسات بنكية ربوية، وحصلوا على الفائدة الربوية.

خطير.. التطبيع مع التعاملات الربوية في مقررات التلاميذ في المدرسة المغربية!!

المقرر الدراسي لمادة الرياضيات للمستوى السادس الابتدائي، المعني، عنوانه “الجديد في الرياضيات”.

الأب استنكر هذا التطبيع الخفي والذي يظهر كشيء عادي جدا، في حين أنه يجعل الأطفال منذ صغرهم، يتطبعون مع هذه المعاملات على أنها تعامل صحيح ولا إشكال فيه، من الناحية الشرعية.

خطير.. التطبيع مع التعاملات الربوية في مقررات التلاميذ في المدرسة المغربية!!

وردا على أن الأمر لا يعدو عمليات حسابية، لا مشكلة فيها، قال الأب “إن أمر التربية حساس جدا، ومن المهم أن نربط الأطفال منذ صغرهم بالقيم الدينية وأن نعلمهم التعاملات المشروعة، فقد كان بإمكان معدي الدرس أن يجعوا التمارين متعلقة مثلا بزكاة المال، أو بأي تعامل آخر غير التعامل الربوي، الذي منعه الإسلام، بالإضافة إلى خطره الاقتصادي والاجتماعي”.

خطير.. التطبيع مع التعاملات الربوية في مقررات التلاميذ في المدرسة المغربية!!

وأكد الأب أن هناك تضاربا وتناقضا في المناهج التربوية، ففي الوقت الذي يعلم فيه التلاميذ، في مادة التربية الإسلامية أن الربا حرام، وكبيرة من الكبائر، يفرض عليهم القيام بعمليات حسابية لتعاملات ربوية في مادة الرياضيات، وهو تطبيع خفي، يلقنه الطفل من دون أن يدرك ذلك.

خطير.. التطبيع مع التعاملات الربوية في مقررات التلاميذ في المدرسة المغربية!!

يشار إلى أن العديد من السلوكيات والتعاملات التي تخالف الأحكام الشرعية، دست في العديد من المقررات الدراسية، دون التنبيه إلى مخالفتها أو خطرها.

آخر اﻷخبار
5 تعليقات
  1. منذ أن بدأت التدريس كان هذا الدرس موجودا في السنة الخامسة و السادسة ابتدائي. هذا الأب لاحظ هذا الأمر فقط. فكل المقررات تهدف إلى إبعاد و تغريب الطفل عن دينه .
    و مذا سنقول عن مقرر الاقتصاد و تسيير المقاولات و التجارة التي تدرس في الثانويات و المعاهد و الجامعات. بل و حتى مقرر التربية الاسلامية الذي أفرغ من محتواه. مذا عن أجورنا التي تلطخ بااربا قبل أن تصل إلينا في بداية الشهر.
    وحكوماتنا الموقرة التي تقترض من البنك الدولي ديونا ربوية و تضعنا رهينة عندها.
    الحصول خلي هداك الجمل بارك إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا. و لا حول و لا قوة إلا بالله.

    3
    1
  2. مثل هذه التمارين توجد في جميع مقررات الرياضيات ومنذ زمن طويل ولا تقتصر على عنوان خاص. وللآباء الحق في مثل هذه الملاحظات خصوصا وأنها تتعارض مع ما هو مقرر في منهاج مادة التربية الاسلامية.

  3. هذا الدرس موجود فعلا.
    لكن يشهد الله أني كمعلم أبين لتلاميذي قبل شرح هذا الدرس أن الفوائد الربوية حرام و أن الربا يخرب البيوت.

  4. قال سبحانه وتعالى:
    (يمحق الله الربا ويربي الصدقات)
    وأي دولة أو أفراد أو مؤسسات يتعاملون بالربا لن يجدوا بركة في أموالهم
    ونريد من هوية بريس أن تسلط الضوء على مثل هذه القضايا الهامة
    اللهم اغننا بحلالك عن حرامك

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
21°
الأربعاء
22°
الخميس
22°
الجمعة
24°
السبت

حديث الصورة

صورة: بعنصرية واحتقار.. "إسرائيلي" يتسلى بالتقاط صور مع مهاجر إفريقي وجده يستحم بشاطئ "تل أبيب"

كاريكاتير

كاريكاتير.. الأقلام المأجورة