خطير محللون: كلام بان كي مون ليس انزلاقا بل مخطط له في الكواليس

11 مارس 2016 11:37
بان كي مون يعود لانتقاد «خذلان» مجلس الأمن في الأزمة مع المغرب

هوية بريس – متابعة

أكد محللون سياسيون استضافتهم قناة ميدي 1 تي في في برنامج “لقاء خاص”، مساء يوم الخميس 10 مارس الجاري، أن كلام بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، الذي وصف فيه الوضع بالصحراء ب”الاحتلال”، ليس انزلاقا بل مخطط له في الكواليس منذ سنوات.

أستاذ العلاقات الدولية بجامعة محمد الخامس تاج الدين الحسيني، أكد أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، تجاوز دوره الذي هو واجب الحياد في القضية، ويتوجه نحو تعقيد النزاع، قائلا “لابد أن يتحلى الأمين العام بالواقعية في معالجته للقضايا الدولية”.

ويرى تاج الدين الحسيني أن المغرب من حقه أن يحتج بشأن ما قاله بان كي مون، قائلا “من الخيارات المتاحة أمام المغرب الاحتجاج بلغة شديدة اللهجة”، داعيا الديبلوماسيتين الرسمية والموازية إلى تطويق ما سيقدمه بان كي مون في تقريره أبريل القادم، الذي يحمل مفاجآت غير سارة للمغرب، حسب أستاذ العلاقات الدولية.

وأبرز تاج الدين الحسيني، أنه من المتوقع أن يظهر في تقرير بان كي مون المذكور ما يدور في الكواليس والصالونات المكيفة حول قضية الصحراء المغربية خلال السنوات الأخيرة.

من جهته، استنكر رحال بوبريك مدير مركز الدراسات الصحراوية، تصريحات بان كي مون الخطيرة في قضية الصحراء، مؤكدا أنها مسيئة لمؤسسة الأمم المتحدة. واعتبر أن موقف المغرب أتى متأخرا رغم صرامته.

آخر اﻷخبار
2 تعليقان
  1. إذا هذه هي العبرة من القصة (la moral de l’histoire بالنسبة لمن لا يحترم إلا المحتل) :
    لا تعتمدوا على منظمة “الأمم المتحدة ضد الإسلام” التي أرست قواعد دولة اليهود و صمتت عن جرائم الحرق و التصفية العرقية و استهداف الثقافة و الدين ضد المسلمين في العالم بل و ساعدت على ذلك.
    بل توكلوا على الله و اعتمدوا عليه و لكن بعد الإحتكام إلى كتابه، و لا تكن لديكم ذاكرة السمكة و أنتم ترون ماذا جرت هذه المنظمة المشؤومة على أمتنا.

  2. في نظري المتواضع هذا يدخل في إطار الصراع بين الروس و الأمريكان الذي أججته آثار الثورة السورية.
    بمعنى أن روسيا بدأت تفقد نفوذها و بدأ يضعف حلفاءها في سوريا و المنطقة، فأرادت الإنفجار إلى الخارج و احتلال مناطق جديدة فبدأت بتعزيز نفوذها مثلا في الجزائر التي تعتبر أقرب إليها في مقابل المغرب الذي هو حليف لأمريكا، بتزويد الجزائر بالسلاح…
    بسبب هذا أحست أمريكا بالحاجة إلى الحضور أكثر في المغرب، و الطريقة الجيدة لذلك هي تحسيسنا بالحاجة إليها، فأوعزت إلى دميتها بان كي مون بمهاجمة المغرب دبلوماسيا، و هو ما فعله فعليا، لكي يرتجف المغرب و يطلب الدعم الأمريكي.
    نفس الشيء الذي قامت به إيران في العراق عندما أحست ببداية استغناء الشيعة عنها فكانت تدعم أو تفعل تفجيرات ضدهم حتى يعودوا لحضنها. فهل سنسقط في فخهم من جديد؟؟؟

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
10°
17°
أحد
17°
الإثنين
17°
الثلاثاء
17°
الأربعاء

حديث الصورة

صورة.. هل صارت الغابة مرتعا للسكارى والزناة؟!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها