دراسة: ثلثا شباب المغرب غير مهتم بالسياسة

28 يناير 2018 10:24
الداخلية تعيد الانتخابات

هوية بريس – متابعات

كشفت دراسة حديثة أشرف عليها إسماعيل الحمراوي، الباحث في شؤون وقضايا الشباب، أن ثلثي المغاربة المتراوحة أعمارهم ما بين 20 و40 سنة، لا يهتمون بالسياسة وغير منخرطين في أي حزب، مقابل 40% فقط يعلنون مشاركتهم في الحياة السياسية عبر الانتماء لأحد الأحزاب.

كما أوضحت الدراسة ذاتها، التي ركزت على واقع الشباب وتحديات المشاركة السياسية، أن 83% من الشباب المغاربة، أكدوا انخراطهم في جمعيات مدنية.

وحيث أن الدراسة شملت شبابا يتمتعون بتكوين أكاديمي متقدم، فواقع عدم اهتمامهم بالشأن السياسي مستمر رغم مرور أزيد من 6 سنوات على الخطاب الملكي المؤرخ في الـ9 من مارس 2011، الذي رد الاعتبار للشباب وشكل وثيقة التعاقد السياسي الجديد لكل الفاعلين.

كما نبهت الدراسة إلى أن هناك الكثير من الجهود لجعل آلية المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي الذي تمخض عن دستور 2011، تؤسس فضاء تشاركيا يعمل على وضع سياسة وطنية مندمجة فوق قطاعية للشباب المغربي بمشاركة مختلف الفاعلين ومأسسة العمل الجمعوي الذي يتخبط في ارتجالية تعيق التنمية المحلية والوطنية، باستثناء بعض التنظيمات التي تخطت بتوجهاتها العمل العشوائي، مشيرة إلى أن أكثر من 81% من الشباب المغربي يجهلون وجود مجالس شبابية منذ الاستقلال إلى اليوم، ما يعني تعزيز فرضية أن المجالس الوطنية الشبابية السابقة لم تكن فاعلة لدرجة لم تسمح للفعاليات السياسية والشبابية بتناولها في مراجعها التاريخية، الأكثر من ذلك، تؤكد الدراسة أن 10 شباب من أصل 10% الذين أقروا بمعرفتهم بوجود مجالس شبابية سابقة تمكنوا من الإدلاء بأمثلة عن تجارب سابقة.

وخلصت الدراسة وفق ما جاءت به يومية “الصباح”، إلى أن أزيد من ثلاثة أرباع الشباب المغربي يتفقون على ضرورة تشكيل المجلس وفق تصور قطاعين، أحدهما يهم الشباب والثاني خاص بالعمل الجمعوي، فيما البقية فضلت العمل وفق لجان موضوعاتية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
31°
الإثنين
34°
الثلاثاء
28°
الأربعاء
23°
الخميس

حديث الصورة

كاريكاتير