دراسة علمية حديثة أنجزت على نصف مليون شخص: “الشذوذ الجنسي” لا ارتباط له بالجينات البشرية

31 أغسطس 2019 18:12
اعتقال فتاتين بتهمة الشذوذ الجنسي يقود علمانيين إلى رمي الدولة والمجتمع بالدعشنة

عابد عبد المنعم – هوية بريس

كشفت دراسة علمية نشرتها أمس مجلة Science ونقلتها مجلة Nature وعدة مواقع إخبارية، أن الشذوذ الجنسي/اللواط لا علاقة له بالجينات البشرية.

الصحفي والباحث في القضايا الفكرية، أحمد دعدوش، أكد بأن الدراسة تقول بأن الباحثين فحصوا بيانات نصف مليون إنسان ولم يجدوا دليلا على ارتباط الشذوذ الجنسي بالجينات، خلافا للدراسات المؤدلجة والمتسرعة التي نشرت منذ التسعينات لتبرير الشذوذ، والتي أقيمت على أساسها منظومات قانونية وتربوية وأخلاقية وطبية وأجندات سياسية وحملات انتخابية وجماعات ضغط (لوبيات) ومنظمات دولية وأفلام وبرامج ومسلسلات وأغاني، والتي صيغت على أساسها أيضا أسطورة “الهوموفوبيا” بحيث أصبح الشاذ -علميا وقانونيا وثقافيا- هو الطبيعي، والمعترض على الشذوذ هو المريض.

ليعقب بعد ذلك بأن بين يدينا اﻵن “أضخم دراسة علمية في هذا المجال وهي تنفي كل ما سبق، فهل ستتنازل المنظومة الشيطانية عن أيديولوجيتها احتراما لنزاهة العلم”؟!اهـ.

تجدر الإشارة إلى أن ابتغاء اللذة دون المنفعة خروج عن الفطرة السوية وسقوط في الانحراف، والشذوذ الجنسي يصادم الحياة ويعدمها، ومن أجل ذلك فنحن نرفضه رفضا باتا رغم الحملة الإعلامية الدولية للتطبيع معه، فهو خلاف الفطرة وناموس الحياة، وسلوك منحرف يهدم المجتمع ويتسبب في انتشار الأمراض التي تفتك بالبشرية، وفوق ذلك كله لأن الله تعالى حذرنا منه في كتابه؛ وعاقب مرتكبيه بأربعة أنواع من العقوبات لم يجمعها لغيرهم؛ بأن طمس أعينهم، وجعل عالي قريتهم سافلها، وأمطرهم بحجارة من سجيل منضود، وأرسل عليهم الصيحة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
9°
17°
الإثنين
18°
الثلاثاء
16°
الأربعاء
16°
الخميس

حديث الصورة

كاريكاتير