دعوات فيسبوكية للتبليغ عن “البيغ” وأمثاله.. من ينقذ أجيالنا الصاعدة من ابتذال وبذاءة وسفالة مغنيي “الراب”؟!

31 ديسمبر 2018 21:55
دعوات فيسبوكية للتبليغ عن "البيغ" وأمثاله.. من ينقذ أجيالنا الصاعدة من ابتذال وبذاءة وسفالة مغنيي "الراب"؟!

هوية بريس – إبراهيم الوزاني

أثار آخر مقطع لمغني الراب المغربي الملقب بـ”البيغ” (Don Bigg)، والتي عنونها بـ”170 Kg”، الكثير من السخط، وجعل عددا من المغاربة يسجلون استنكارهم في مواقع التواصل الاجتماعي، محذرين من قعر السفالة والابتذال والبذاءة التي صدرت منه والتي تصدر من عدد من أشباهه من الرابورات.

البيغ، ملأ مقطعه حد القرف، بالكلمات النابية والبذيئة، وجعل مقطعه الموجه لأقرانه من الرابورات (مع أنه يعتبر نفسه ملك “الراب” في المغرب)، مقطوعة من كلمات مجاري المياه والبورديلات والبارات وأوسخ الأماكن وأكثرها حقارة، متجاوزا أدنى مستويات التعبير اللاأخلاقي، وقيل إن ذلك يدخل في إطار حرب كلامية ساقطة بينه وبين أمثاله من الذين يتجارون في الكلام النابي والبذيء.

عدد من الفسابكة دعوا إلى اعتماد خاصية التبليغ في موقع يوتيوب ضد فيديوهات هؤلاء، الذين من بينهم الملقب بـ”حليوة” و”مستر كرايزي”.. وذلك لخطرهم على الأجيال الصاعدة وما يبثونه من سفالة تعمل على تدمير أخلاق الناشئة، وتطبع مع الجنوح إلى الجريمة والبطالة والأخلاق السيئة.

دعوات فيسبوكية للتبليغ عن "البيغ" وأمثاله.. من ينقذ أجيالنا الصاعدة من ابتذال وبذاءة وسفالة مغنيي "الراب"؟!

الغريب أن مقاطع “مروجو السفالة” هؤلاء تنجح دوما في تحقيق مشاهدات كبيرة جدا وتصعد في أيام إطلاقها الأولى إلى “طوندونس”، وهو ما يعني أن لهم شريحة واسعة من الجمهور المخدوع.

في ذات السياق انتقد عدد ممن هاجموا مقطع البيغ الجديد الصورة التي تظهر في مقطعه، والتي يظهر فيها رسم له وهو يجلس على كرسي “ملك الراب” ومن حوله أشخاص (يمثلون الرابورات الذين يهاجمهم)، قد تعرضوا من طرفه لأشد أنواع التعذيب والتنكيل.

وتساءل المنتقدون: أليست الصورة تمثل إرهابا كبيرا وتنحو منحى التطرف؟!!

مضيفين: ماذا لو نشر مثلها شخص آخر محسوب على الإسلاميين مثلا؟!!

في الأخير يبقى السؤال المحير: من ينقذ أجيالنا الصاعدة من ابتذال وبذاءة وسفالة مغنيي “الراب”؟!

آخر اﻷخبار
6 تعليقات
  1. اللهم اهدي أمة محمد صلى الله عليه و سلم إلى الطريق المستقيم . هذا لا يبشر بالخير . اللهم احفظ ابنائنا و أبناء جميع المسلمين من كل هذه القاذورات .

  2. الرابور المصري أحمد مكي والجزائري لطفي دوبل كانو هما أفضل رابورات في العرب كلهم ومعهم المزوري المغربي الملقب مسلم وكلهم مع كل المغنين لايصلون ساق ناس الغيوان وجيل جيلالة ومحمد ولد آسفي سيدهم كلهم ،والراي هدرة خاوية مكمّلة.

  3. السي عبد التواب وهل ما يفعله ناس الغيوان امر جيد أليس هو بغناء والغناء محرم في المذاهب الأربعة لا تقل لي هي مجرد كلمات طيبة ولكن المشكل في آلات اللهو فانتبه بارك الله فيك. فانت تدعو بشكل غير مقصود بان ينصت الناس لناس الغيوان وغيرهم وان أردت الأدلة على تحريم الغناء وآلات الطرب أعطيتها لك

  4. في هذه الصورة كثير من الرموز التي تتناغم مع الرموز الماسونية هناك السادية و المثلية الجنسية بأبشع صورها و الاستعباد البشري لاكن الخطير هو استحضار الرموز الوطنية في هذه الصورة الكنيبالية. قم بتكبير الصورة ستشاهد خلف كرسيه الغريب ان هناك اسد عن اليمين واخر عن الشمال مرسومان باللون الأحمر الخافت وهذا في نظري استهتار بالرموز السيادية على الجهات المختصة محاسبة هذا الكانيبال

  5. أمثالهم من زاد التربية صعوبة مع العولمة التي تزيد الأمور سوءا، نسأل الله أن يحفظ أبناءنا وبناتنا
    أكثروا الدعاء لأبنائكم.

  6. الطامة الكبرى أن أمثالهم يشجعون من طرف أعلى السلطات في الدولة. عندما نرى أنا شيوخ دوي علم كثير أمثال بوخبزة و الكمالي و وووو و ذكاترة أمثال الفايد و المنجرة رحمه الله لم ينالو تكريما يليق بهم تجد أنا من يتفوهم بالشتائم و السب و البذاءة أمثال البيگ ينالون أوسمة ملكية.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

كاريكاتير

كاريكاتير.. مناظرة بين الكتاب والهاتف