دمشقية: عدنان إبراهيم أحد دعاة الضلال وأدعوه لمناظرة علنية

26 يونيو 2016 23:33
دمشقية: عدنان إبراهيم أحد دعاة الضلال وأدعوه لمناظرة علنية

هوية بريس – متابعة

وجه الداعية الإسلامي عبد الرحمن دمشقية الدعوة إلى عدنان إبراهيم للمناظرة العلانية حول تصريحات عدنان الأخيرة المتعلقة بأمور فقهية كالرجم وتحليل الغناء والموسيقى.

وكتب دمشقية عدة تغريدات ضد عدنان إبراهيم وفكره الذي يعتبره شاذاً حيث يقول في تغريدته علي موقع التواصل تويتر: “زعم عدنان ابراهيم أن الرجم منسوخ، ولنبدأ من هنا حيث قلده بعض الجهال، أنا جاهز وعساك شفيت من البحة في صوتك”.

وعقب ذلك وجه دعوة صريحة للمناظرة العلانية من خلال موقع تويتر: “كذلك أدعوه للمناظرة حيث أثنى على ابن عربي القائل بوحدة الوجود وزعم أن من طعن فيه قد تراجع عنه أتحداه يقبل المناظرة”.

وشن دمشقية هجوماً علي عدنان في تغريدته الثالثة بقوله: “عدنان ابراهيم أم عدمان المفاهيم، شهادة لله أنه أحد الدعاة على أبواب جهنم يقذف من أجابه إلى النار”.

كانت هيئة كبار العلماء في السعودية قد حذرت من متابعة عدنان إبراهيم بعد جدله حول الموسيقى في برنامج “صحوة” الذي يبث طيلة شهر رمضان على قناة “روتانا” الخليجية.

كان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تناقلوا مقطع لبرنامج “صحوة” عن “معارك المعازف والموسيقى” والذي صرح فيه ابراهيم قائلا “لا تُحرَموا طيبات ما أُحل لكم”، مشددا على أن الإسلام لم يحرم الغناء والموسيقى، وأن الخلاف قائم بين العلماء والأئمة حول هذه المسألة، وفقا للمفكرة.

آخر اﻷخبار
5 تعليقات
  1. والله ياشيخ هذا المخدوع الفاشل لا يستهل حتى التكلم عليه جاهل عدنان هالك فاني أشك في إسلامه ومو من أفراخ البوطي الذي صدعو روسنا به المجرم لايستحق حتى تانية من وقتك

  2. المشكل ليس في عدنان ابراهيم المشكل في المسلمين انفسهم ياخذون دينهم ممن هب ودب.من امريكا واسرائيل واران والمغنيين والفنانيين.وووووو .قرأت ان الاولين كانوا يسقطون عدالة المتشبه بالنساء والحليق والمتشبه بالكفار.وووفاستخف عدنان ابىاهيم قومه وصعد وصعد لهم على منبر رسول الله برابطة العنق.التي هي اكبر عنوان للتكبر والفخر……

  3. البدلة والكرفتا ما دخلها في الكلام فلا تخلطوا الامور نعم هذا الدعي له انحرافات كبرى لكنه امتلك قوة في الخطاب استطاع ان يجلب بها الكثير من الشباب وهذا ما يفتقده الكثير من الشيوخ الذين لا يقبلون ان يناقش احد اقوالهم .نحن في عصر التكنولجيا السريعة واذا لم يجدد الخطاب الديني فالاتي سيكون اسوا

  4. نشرت هذا التعليق للأهمية: ، منذ متى رأيت أحد أعضاء هيئة كبار العلماء يناظروا؟. هل رأيت بحياتك الفوزان أو آل الشيخ يناظروا؟. فأنت تعلم أن الشخص الفلاني لا يناظر وإنما يُبين فلماذا تعرض عليه. ومن قبل عدنان طالب الشيخ علي الحلبي الهيئة أن يناقشوه لكنهم ما ردو عليه. اختصار الموضوع: الددو قال سابقاً أنه مستعد أن يناظر عدنان وعدنان يعلم هذا، إذا هل يستطيع عدنان أن يعرض المناظرة على الددو أم سيختبئ في حجره. والآن الدمشقية مستعد كما في الخبر إذاً هل سيوافق عدنان؟.

  5. يا ايها العلماء الذين تحاربون عدنان ابراهيم .أنتم الذين تدعون الصواب بماذا افدتم هذه الأمة المريضة الغارقة في التخلف. لماذا لم تفلح كل وصفاتكم الدينية ؟ لقد صدعتم رؤسنا بتفاهاتكم التي تخدمون بها مصالحكم وحكامكم.حسبنا الله ونعم الوكيل

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
11°
17°
أحد
17°
الإثنين
17°
الثلاثاء
17°
الأربعاء

حديث الصورة

صورة.. هل صارت الغابة مرتعا للسكارى والزناة؟!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها