“دوزيم” في ورطة بسبب “إشهارات القمار” و”برامج العنف”



عدد القراءات 1493

هوية بريس – عبد الله المصمودي

بعدما نشرت يومية “أخبار اليوم” في عددها أمس الأربعاء، خبر إقدام القناة الثانية على خرق القانون، وبث وصلات إشهارية لألعاب اليانصيب، وإعادة بث إحدى حلقات برنامج “أخطر المجرمين” دون احترام للضوابط التي ينص عليها دفتر التحملات، انطلقت تحركات مكثفة داخل كل من إدارة القناة، والمجلس اللأعلى للاتصال السمعي البصري (الهاكا)، الجهتين اللتين تعتبران قانونيا مسؤولتين عن كل ما يتم بثه، لتحضير الجواب الملائم، وتبرئة ذمتيهما من أية مساءلة.

مصادر “أخبر اليوم” فالت إن من بين الدفوعات التي جرى الحديث عنها، القول إن دفاتر التحملات لم يتم تحيينها، وبالتالي، هناك ثغرات يمكن استغلالها. دفع لا يوجد له أي أساس قانوني، حيث يعتبر وضع دفاتر التحملات اختصاصا للحكومة، تمارسه متى شاءت، شريطة مصادقة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري عليه.

هذه الأخيرة أعدت، من جانبها، تقريرا حول الموضوع، حيث قال مصدر مقرب من القناة المعنية إن الأخيرة أخفت رموز منتوجات اليانصيب وأسماءها في الوصلة، إجراء لا يصمد أمام المشهد الأخير الذي يظهر فيه اسم أحد المنتوجات بشكل واضح.

يذكر أن “دوزيم” بثت في الأسابيع القليلة الماضية، إشهارات وبرامج تحمل مضامين يجرمها القانون الخاص بالاتصال السمعي البصري؛ حيث استأنفت بث وصلات إشهارية للمنتجات التي تندرج في إطار “اليانصيب”، كما أعادت بث برامج سابقة تتضمن مشاهد لتفاصيل تنفيذ جرائم بشعة.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق