(ديلفي) مجهز السيارات يعتزم إقامة وحدة صناعية جديدة بمكناس

12 نوفمبر 2015 13:05

هوية بريس –  متابعة

   يعتزم الفاعل في مجال تجهيز السيارات بالولايات المتحدة الأمريكية (ديلفي) إقامة وحدة صناعية جديدة بمدينة مكناس، متخصصة في صناعة الأسلاك الكهربائية الموجهة لصناعة السيارات وذلك بغلاف استثماري يقدر ب400 مليون درهم.

   وقال حسن باهي، مدير المركز الجهوي للاستثمار بجهة مكناس تافيلالت، إن هذه الوحدة الصناعية الجديدة، التي يسعى الفاعل الأمريكي في مجال تجهيز السيارات إلى إقامتها بمكناس، تعد الرابعة من نوعها التي تقيمها مجموعة (ديلفي) الأمريكية بالمغرب بعد الوحدات الصناعية التي أقامتها بكل من مدينتي طنجة والقنيطرة.

   وأوضح باهي، في تصريح صحفي، أن هذه الوحدة الصناعية الجديدة، المتخصصة في صناعة الأسلاك الكهربائية الموجهة لتجهيز السيارات، ستمكن من إحداث 3500 منصب شغل.

   وأضاف أن المصنع الجديد لمجموعة (ديلفي) سيمتد على مساحة إجمالية تقدر بخمس هكتارات، وذلك بقطب التنافسية في ميدان التصنيع الفلاحي (أكروبوليس) بمدينة مكناس، الذي يحتضن كذلك أنشطة الفاعل الياباني في مجال الأسلاك الكهربائية الموجهة لصناعة السيارات (يزاكي).

   وأكد مدير المركز الجهوي للاستثمار على أهمية هذا الاستثمار الجديد للفاعل الأمريكي (ديلفي) بالنسبة لمدينة مكناس وللجهة بصفة خاصة، وللمغرب بصفة عامة، الذي أضحت له جاذبية وقدرة كبيرة في استقطاب كبريات الشركات العالمية في مجال صناعة السيارات.

   وقال إن إقامة هذا المصنع، الذي سيدخل حيز الإنتاج مع سنة 2016 بمدينة مكناس، يؤكد على الثقة التي تضعها المجموعة الدولية (ديلفي) في المغرب، مشيرا إلى أن اختيار الفاعل الأمريكي المعروف دوليا في ميدان صناعة الأسلاك الكهربائية الموجهة لتجهيز السيارات إقامة وحدته الصناعية الرابعة بمدينة مكناس، جاء بعد دراسة عدة اقتراحات انصبت على مجموعة من الوجهات داخل المغرب من بينها مدن الدار البيضاء والقنيطرة والعرائش وسطات.

   وأوضح أن هناك عدة مؤشرات حسمت في اختيار مجموعة (ديلفي) تنفيذ استثمارها بمدينة مكناس، مؤكدا، في هذا الصدد، أن العاصمة الإسماعيلية تتوفر، إلى جانب التجهيزات الأساسية التي لها جاذبية استقطاب الاستثمارات، على مناخ يتسم بالسلم الاجتماعي من شأنه المساعدة على إقامة مشاريع استثمارية كبرى وهو ما يؤكده تواجد مجموعة من الفاعلين الصناعيين الذين اختاروا قبل سنوات إقامة مشاريعهم بهذه المدينة وحققوا نجاحات مهمة.

    وإلى جانب ذلك فإن السلطات المحلية ومختلف المتدخلين في ميدان الاستثمار على مستوى المدينة يقدمون، حسب مدير المركز الجهوي للاستثمار، تسهيلات إدارية تحفز على استقطاب الاستثمارات، مشيرا إلى أن مدينة مكناس، التي يصل تعداد ساكنتها إلى مليون نسمة، تتوفر، كذلك، على وعاء عقاري مجهز وفق المواصفات والمعايير الدولية، وبأثمنة تفضيلية وتنافسية بالمقارنة مع باقي الجهات بالمملكة، فضلا على توفر يد عاملة مؤهلة ومتخصصة خاصة في مجال مكونات وأجزاء صناعة السيارات على اعتبار تواجد مجموعة من معاهد التكوين المتخصصة في هذا الميدان بالمدينة.

   وأكد حسن باهي أن إقامة هذه الوحدة الصناعية بمكناس جاء كثمرة لشراكة وتعاون بين كل من الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والسلطات المحلية والمصالح الخارجية والمنتخبين، بالإضافة إلى المركز الجهوي للاستثمار بجهة مكناس تافيلالت، الذي سيعمل، خلال المرحلة التالية، على مصاحبة تنفيذ هذا المشروع باعتباره آلية محورية في مجال تسهيل الاستثمارات، حيث سيقوم بمواكبة الفاعل الأمريكي (ديلفي) إلى أن يدخل المشروع حيز التنفيذ ويشرع في عملية الإنتاج.

   وتعد مجموعة (ديلفي) الأمريكية إحدى المجموعات الدولية الكبرى المتخصصة في قطاع صناعة أجزاء ومكونات السيارات التي استقرت بالمغرب حيث أقامت هذه المجموعة وحدتها الصناعية الأولى بمدينة طنجة منذ سنة 1999، وذلك على مساحة إجمالية تقدر ب72 ألف متر مربع وتشغل حاليا 4500 من اليد العاملة.

   كما أقامت نفس المجموعة مصنعها الثاني بمدينة طنجة سنة 2008، وذلك على مساحة تصل إلى 60 ألف متر مربع مع فضاء للإنتاج يمتد على مساحة تقدر بأزيد من 23 ألف متر مربع تم تجهيزه بآخر ما توصلت إليه التقنيات الحديثة في مجال صناعة الأسلاك الكهربائية ومكونات وأجزاء  السيارات.

   أما الوحدة الصناعية الثالثة التي أقامها الفاعل الأمريكي بالمغرب فاحتضنتها المحطة الصناعية المندمجة (أطلنتيك فري زون) بمدينة القنيطرة على مساحة تقدر ب6 هكتارات وذلك بغلاف استثماري بلغ 300 مليون درهم.

   ويعد هذا الفاعل الأمريكي في مجال تصنيع أجزاء ومكونات السيارات الذي يتوفر على 150 وحدة صناعية ب34 بلدا منها 54 وحدة صناعية بأوروبا لوحدها أحد الفاعلين الدوليين في ميدان الأسلاك الكهربائية وأنظمة النقل.

   وتنتج مجموعة (ديلفي)، التي تشغل بمصانعها الثلاثة المتواجدة بالمغرب حوالي 10 آلاف من اليد العاملة، تكنولوجية تستجيب للمعايير الدولية في ميدان صناعة السيارات، كما تهتم بمجالات الإعلاميات والتواصل والإلكترونيك والطاقة والمواد والمعدات الطبية وغيرها.

وحققت مجموعة (ديلفي)، التي تشغل حوالي 146 ألف من اليد العاملة بمختلف وحداتها الإنتاجية بالعالم والتي يوجد مقرها الرئيسي بمشيغن بالولايات المتحدة الأمريكية، سنة 2014 أرباحا صافية بلغت مليار و350 مليون دولار بزيادة بلغت نسبتها 5.11 في المائة بينما ارتفع رقم معاملات المجموعة المقدر ب17 مليار دولار بنسبة 3 في المائة.

   وإلى جانب مجموعة (ديلفي) الأمريكية، يستقطب المغرب العديد من الشركات العالمية الكبرى المتخصصة في مجال صناعة الأسلاك الكهربائية ومكونات وأجزاء السيارات من بينها الشركتين الألمانيتين (شيلمر) و(ليوني)، بالإضافة إلى الشركات اليابانية (يازاكي) و(فوجيكورا) و(سوميطومو)، فضلا عن الفاعل الأمريكي (لير) وكذا الشركة النمساوية (هيرشمان) وغيرها. ومع 

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
27°
الخميس
25°
الجمعة
25°
السبت
24°
أحد

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M