د. البشير عصام: بعض أعداء الدين يحاولون أن يضخموا صورة السلبيات الاجتماعية في رمضان ليتخذوا ذلك مطية إلى إلغاء جوانبه الإيجابية

08 يونيو 2017 14:45
فيديو.. د. البشير عصام يفضح تهافت مطلب العلمانيين بتغيير أحكام الإرث

هوية بريس – د. البشير عصام

ينبغي التمييز بين الشهر بمعناه الديني كما ينبغي أن يكون، وبين الشهر بمعناه الاجتماعي كما يمارسه أغلب الناس! وانطلاقا من عدم التمييز بين هذين، يحاول بعض أعداء الدين أن يضخموا صورة السلبيات الاجتماعية التي تظهر خلال شهر رمضان، ليتخذوا ذلك مطية إلى إلغاء الجوانب الإيجابية الكثيرة، والتي يمكنني أن أستحضر منها على الخصوص:

* الإقبال الكثيف على العبادة -بواجباتها ومستحباتها- خاصة قراءة القرآن وصلاة التراويح.

* الاعتناء بالعمل الخيري، فرديا كان أو منظما.

* كثرة السؤال عن الفتوى، ومسائل العلم الشرعي، والإقبال على دروس الوعظ والعلم.

* قلة التبرج والعري، واندثار بعض المحرمات الظاهرة من الشوارع.

وفقنا الله لحسن صيام هذا الشهر وقيامه.

 

 

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
23°
السبت
23°
أحد
24°
الإثنين
25°
الثلاثاء

كاريكاتير

منظمات إندونيسية: اتفاق التطبيع الإماراتي ـ الإسرائيلي "جريمة"

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان