د. الريسوني بعد العفو الملكي عن هاجر ومن معها.. يطالب: بالمحاسبة الصارمة للمتلاعبين بالأمانة والمسؤولية

17 أكتوبر 2019 16:35
د. الريسوني بعد العفو الملكي عن هاجر ومن معها.. يطالب: بالمحاسبة الصارمة للمتلاعبين بالأمانة والمسؤولية

هوية بريس – متابعة

قال الدكتور أحمد الريسوني إن “المبادرة الملكية بالإفراج عن هاجر وعن باقي المعتقلين معها، هي مبادرة محمودة ومقدرة ومشكورة لجلالة الملك حفظه الله وسدده”.

وأضاف الريسوني في تصريح لموقع “اليوم24”: “ويمكن أن أقول: إن القرار الملكي بالإفراج عن هؤلاء المعتقلين الأبرياء يحمل في ثناياه إدانة واضحة لما تعرضوا له من ظلم وتعسف؛ فهو أولا قد صدر بسرعة قياسية،

وثانيا لم ينتظر أي مناسبة أو عيد ديني أو وطني، كما هي العادة في العفو الملكي عن السجناء.

وثالثا تضمن تشكيكا صريحا فيما نسب إلى المتهمين، واعتبره مجرد احتمال خطأ..

ورابعا تحدث بصريح العبارة عن الرابطة الشرعية التي تجمع هاجر وخطيبها، وهو ما أنكرته المحكمة وسخرت منه، واعتبرته مجرد تضليل للعدالة”.

لكن: هل عادت الأمور إلى نصابها؟، يضيف الريسوني لليوم24: “أعتقد أن الأمور لن تكون في نصابها ووضعها السوي، إلا بالنظر المماثل في عدد من القضايا المماثلة، ولن تعود إلى نصابها حتى يصبح الناس في أمن من بعض المتفرعنين الذين يتربصون وينصبون الفخاخ وشباك الاصطياد للعباد”.

وتابع رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين “لقد تعرضت هاجر لاعتقال تعسفي كان أقرب إلى الاختطاف، ثم تعرضت بعد ذلك لصنوف من الإذاية والإهانة والاعتقال والسجن بدون وجه حق. وتعرض معها بقية المتعتقلين لما هو معلوم من التعسفات والمظالم، للأسف على يد أجهزة رسمية منصبة لحماية أمن الناس وحقوقهم وكرامتهم”.

ثم دعا إلى “ضرورة المحاسبة الصارمة، للمتلاعبين بالأمانة والمسؤولية، المتجاوزين للقوانين والمبادئ، والمسيئين لسمعة المغرب وأمنه الحقيقي”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
13°
17°
الإثنين
16°
الثلاثاء
18°
الأربعاء
19°
الخميس

حديث الصورة

صورة امرأة مغربية تقبل يد إيفانكا ترامب.. تغضب عددا من المغاربة!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها