د. الريسوني عن اتهام حاجي له بالإشراف على قتل أيت الجيد: “لم أتوصل بأي شيء وقد سجلت شكايتي لدى القضاء الأعلى واسترحت”

03 أبريل 2019 23:01
د. الريسوني عن اتهام حاجي له بالإشراف على قتل أيت الجيد: "لم أتوصل بأي شيء وقد سجلت شكايتي لدى القضاء الأعلى واسترحت"

هوية بريس – حاوره: إبراهيم بيدون

بعد ادعاء المحامي المثير للجدل لحبيب حاجي، أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية استمعت له بخصوص التهمة التي وجهتها مؤسسة أيت الجيد بنعيسى للحياة ومناهضة العنف، للدكتور أحمد الريسوني، بإشرافه على قتل الطالب اليساري محمد بنعيسى أيت الجيد، وذلك لأن المتهم الرئيسي عبد العالي حامي الدين، كان وقت وقوع الجريمة منضويا في جمعية رابطة المستقبل الإسلامي التي كان يترأسها حينها د. الريسوني؛ وجهنا أسئلة للعالم المقاصدي والقيادي السابق في حركة التوحيد والإصلاح، الرئيس الحالي لاتحاد علماء المسلمين، فكانت أجوبته كالآتي: 

1- هل توصلتم باستدعاء أو أي شيء بخصوص، الدعوى المرفوعة ضدكم من طرف “مؤسسة ايت الجيد بنعيسى للحياة ومناهضة العنف” بخصوص اتهامكم بالإشراف على قتل الطالب اليساري “أيت الجيد”؟

– لا، لم يصلني أي شيء حتى الآن. منذ أربعة أشهر يقوم المحاميان المعروفان بترويج محموم وتشهير صحفي ضدي، عبر بعض المواقع الإلكترونية. هذا كل ما وصلني.

2- ما تعليقكم على هذا الاتهام الذي جاء مباشرة بعد ترؤسكم للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وإعادة محاكمة عبد العالي حامي الدين بتهمة قتل “أيت الجيد”؟

– هذا الاتهام وهذا الترويج هو ثمرة تلاقح بين السفالة والغباء. على كل حال أنا سجلت شكايتي لدى القضاء الأعلى واسترحت، والعاقبة للتقوى.

3- هل هناك جهات تسعى دوما لقص جناح أي شخصية لها اختيارات معينة؟

– ما المسؤول عن هذا بأعلم من السائل، ولا يصح إلا الصحيح.

آخر اﻷخبار
3 تعليقات
  1. السلام عليكم
    كان هذا خطأ مهني من جريدتنا الغراء أن روجت للخبر لمجرد سماعه من المغرضين ثم بعد ذلك توجهت للمعني بالأمر. أعتقد أن المغرضين حققوا هدفهم الذي هو نشر هذا الخبر الزائف.
    وااله أعلم

  2. التهمة جاءت مباشرة بعد صدور بيان رابطة علماء المسلمين المتعلق بمزج الأذان بالترانيم الانجليجة والتوراتبة خلال حفل استقبال البابا ! هل هذه مصادفة أم أن هناك من يحرك هذا المحامي المثير للجدل ؟

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
21°
الأربعاء
22°
الخميس
22°
الجمعة
24°
السبت

حديث الصورة

صورة: بعنصرية واحتقار.. "إسرائيلي" يتسلى بالتقاط صور مع مهاجر إفريقي وجده يستحم بشاطئ "تل أبيب"

كاريكاتير

كاريكاتير.. الأقلام المأجورة