د. الفايد على أثير إذاعة للجالية في بلجيكا.. «لن أرضى إلا بحكم المحكمة الإدارية.. ومن هذا الذي يتحدى الحكم؟!!»

13 مارس 2017 21:31
د. الفايد على أثير إذاعة للجالية في بلجيكا.. «لن أرضى إلا بحكم المحكمة الإدارية.. ومن هذا الذي يتحدى الحكم؟!!»

هوية بريس – إبراهيم بَيدون

شكر د. محمد الفايد كل من ناصر أوكوتي من بلجيكا وبشرى بلعربي من الولايات المتحدة الذين اقترحوا استضافته على راديو “صوت المغرب” (Voice of Morocco)، لمدة ساعة وضح فيها للجالية المغربية كل ملابسات قضيته بطريقة دقيقة وبسيطة.

وكتب د. الفايد في تدوينة له على جدار حسابه في “فيسبوك” “ركزنا على عدم تنفيذ الحكم، ومن النقط التي وضحناها جيدا أن بعد قرار المجلس الأعلى الذي يتوج الحكم الاستئنافي والابتدائي كل كلام يعتبر متجاوزا، لأننا لم نعد نناقش الخطأ الإداري ولا التآمر ولا العقوبة ولا أي شيء، بل أصبحنا نناقش عدم تنفيذ الحكم والتعنت والتحدي. كل الحجج طرحت وكل الأسباب نوقشت في المحكمة وحكم المحكمة لصالحنا يغنينا عن أي كلام زائد”.

وأضاف “الطرف الخاسر من كثرة إحباطه لم يستوعب الحكم ولم يستسغه وأصيب بخيبة أمل، فلم يعد يلوي على شيء ولن نرضى إلا بحكم المحكمة الإدارية”.

مردفا “سنواصل التنفيذ في الأسابيع القادمة وسنتبع القانون والحكم سينفذ في جميع الحالات، ولا يمكن ألا ينفذ حكم صادر عن المجلس الأعلى”.

وختم الخبير في التغذية تدوينته بالتساؤل باستغراب “لم تتصل بنا أي إذاعة من داخل الوطن.. بدون تعليق!!”.

وكان د. الفايد كتب بحر الأسبوع الماضي أنه قبل قرابة عامين تم إنهاء إلحاقه كأستاذ جامعي في معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة وإعادة تعيينه كموظف سلم 10 بالمديرية الجهوية للفلاحة لجهة الرباط سلا زمور زعير، ما يعني عزله من أستاذ التعليم العالي درجة C، وإعادة تعيينه كموظف سلم 10، وهو ما حكمت المحكمة ببطلانه ووجوب إرجاعه لممارسة التدريس لكن إدارة المعهد تعنتت في تطبيق هذا القرار.

وإليكم فيديو تصريحات د. الفايد لراديو “صوت المغرب” (Voice of Morocco)، في برنامج “زاوية المغرب” الذي يذيعه الإعلامي ناصر أوكوتي ويبث من بلجيكا.

المرجو بدء المقطع مباشرة من الدقيقة: 16:50..

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
9°
13°
الثلاثاء
15°
الأربعاء
16°
الخميس
17°
الجمعة

حديث الصورة

تحريف آية قرآنية في امتحان بمدرسة مصرية لطلاب الصف الخامس.. والسلطات ترد: خطأ مطبعي

كاريكاتير

كاريكاتير.. القلم المأجور بالتعبئة المسبقة!!