د.بوعلي تعليقا على رعونة بنصالح: النخبة الفرنكفونية المسيطرة على القطاع الاقتصادي ترى المغرب ملحقة فرنسية في كل شيء (فيديو)



عدد القراءات 5061

د.بوعلي تعليقا على رعونة بنصالح: النخبة الفرنكفونية المسيطرة على القطاع الاقتصادي ترى المغرب ملحقة فرنسية في كل شيء

هوية بريس – إبراهيم الوزاني

تعليقا على الرد الحاد والعنيف من رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب مريم بنصالح شقرون، على رئيس المجلس الإقليمي للرشيدية السيد الحبيب أبو الحسن، عندما طالبها والمتدخلين معها بالحديث باللغة العربية، خلال المجلس الوطني للمقاولة والمجلس الإداري للاتحاد العام لمقاولات المغرب، معللا ذلك بأنه يريد الإسهام في اللقاء بمجموعة من الأفكار والمقترحات، ولا يمكنه ذلك بالفرنسية.

تعليقا على ذلك قال د. فؤاد بوعلي رئيس الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية “ما وقع في هذا اللقاء يؤكد أمرين أساسيين: أن المغاربة مازالوا وسيظلون يرفضون الوصاية الفرنسية باسم التخصص، وهذا ما عبر عنه السيد رئيس المجلس الإقليمي للرشيدية  الحبيب أبو الحسن”.

والأمر الثاني حسب د.بوعلي “أن ما فعلته بنصالح يثبت أن النخبة الفرنكفونية المسيطرة على القطاع الاقتصادي مازالت تشعر بأنها فوق المغاربة وأنها تعيش في عالم خاص بها من أراد الدخول إليه أو محاورتهم فيه فعليه تقديم فروض الطاعة والولاء وفاتحتها: استعمال لغة أسيادهم الفرنسيين”.

وأضاف د. بوعلي في اتصال معه “هكذا يريدون المغرب ملحقة فرنسية في كل شيء، يستغلون خيرات الوطن ويبيعون للمواطن كل شيء حتى ماءه، وفي الأخير يطلبون منه أن يبقى بعيدا عن منتدياتهم”.

وفي الأخير تساءل بمرارة: “هل رأيتم استهزاء بقيم الوطن وقوانينه مثل ما يفعله هؤلاء؟”.

يذكر أن بنصالح استنكرت على رئيس المجلس الإقليمي للرشيدية السيد الحبيب أبو الحسن، تدخله، واصفة مطالبته الحديث بالعربية ممارسة للسياسة (مع أن مطلبه هو الصواب وهو ما ينص عليه دستور البلاد)، وأن سؤال المتدخل “إذا لم يكن له جواب لأنهم لا يفهمون العربية فلا داعي لطرحه”، يعني “إذا لم تفهمنا فانسحب من جمعنا”.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق