د. بوعلي: نقاش اللغة العربية اليوم انتقل من نقاش نخبوي إلى المجتمع الذي يرفض كل مس بلغته

18 ديسمبر 2018 10:24
د. فؤاد بوعلي: نرفض تسليم المدرسة العمومية لفرنسا تحت عنوان وهمي كبير اسمه "التوافق"

هوية بريس – إبراهيم بَيدون

يصادف اليوم 18 دجنبر ذكرى اليوم العالمي للغة العربية، وعنه سألت “هوية بريس”، رئيس الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية د. فؤاد بوعلي، وماذا يمثل لمناصري العربية والمدافعين عنها؟

فقال: “اليوم العالمي للغة العربية هو اعتراف دولي وأممي بقيمة هذه اللغة ودورها في الحضارة الإنسانية، وهو اعتراف بقدراتها العلمية والمعرفية لكونها اللغة الرسمية المنتظم الأممي، لكن في نفس الوقت فرصة لإبراز مكانتها في مجتمعاتنا العربية والإسلامية وسبل تطوير وجودها”.

ثم أضاف وهو “فرصة كذلك لمساءلة الذات الوطنية عن وضعها وسبل النهوض. فاليوم العالمي ليس مجرد احتفاء بل هو بحث في طرق الخروج من شرنقة الواقع الموبوء”.

وأما عن مسار الدفاع عن اللغة العربية في المغرب وهل حقق نتائج مرضية؟
فقال د. بوعلي “مسار الدفاع اخذ مسارات عديدة، حيث اشترك في المنافحين عن لغة الضاد رجالات الحركة الوطنية والباحثون الاكاديميون، لكنه ظل دفاعا نخبويا يجري في المجالس السياسية والعلمية، لكنه لم يتحول إلى نقاش مجتمعي يتولى المجتمع للدفاع عن لغته باعتبارها تمثل هويته وانتماءه ووجوده، وهذا ما تحقق خلال وجود الائتلاف، حيث انتقل النقاش إلى المجتمع الذي يرفض كل مس بلغته”.

وتابع بوعلي “إضافة إلى ذلك استطاع الائتلاف فرض صوت العربية في العديد من النقاشات السياسية والقانونية والتشريعية خاصة مع محاولات تنزيل النص الدستوري”.

في يوم اللغة العربية (18 دجنبر):  معركة المصير والوجود

تعريف بالدكتور فؤاد بوعلي أحد أبرز المدافعين والمنافحين عن اللغة العربية في المغرب:

هو “رئيس الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية، ورئيس وحدة الترجمة التابعة لمركز الدراسات والأبحاث الإنسانية والاجتماعية بوجدة، رئيس المجلة المغربية لدراسات الترجمة (مجلة محكمة)· إطار بوزارة الاتصال(الإعلام)، حاصل على دكتوراه الدولة في اللسانيات العربية، من جامعة محمد الأول – المغرب، حاصل على دبلوم الدراسات العليا في اللسانيات العربية، من جامعة محمد الأول – المغرب، الكاتب العام لمركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة، عضو المجلس الإداري لمركز الدراسات والأبحاث المعاصرة الرباط، عضو اللجنة العلمية للمعرض الدولي العشرين للنشر والكتاب بالدار البيضاء، أستاذ زائر بكلية الآداب والعلوم الإنسانية وجدة المغرب ماستر: الدراسات اللغوية قضايا ونصوص، أستاذ زئر بالكلية متعددة التخصصات بالناضور المغرب ـ شعبة اللغة العربية وآدابها، عضو برابطة علماء المغرب سابق، عضو الرابطة المغربية للصحافة الإلكترونية، أستاذ مشارك بقسم اللغة العربية جامعة ابن رشد، هولندا، أستاذ مشارك بقسم اللغة العربية بالأكاديمية العربية المفتوحة بالدنمارك، مراسل أكاديمي للمركز الأكاديمي للدراسات الإعلامية وتواصل الثقافات – بفيينا.

له عدد من البحوث والدراسات والكتب المنشورة، ومنها، الأسس المعرفية والمنهجية للخطاب النحـوي العربي من القرن الأول إلى الخامس الهجريين،التركيب عند أبي حيان الأندلسي من خلال ارتشاف الضرب من لسان العرب، التنغيم في اللغة العربية، الوسـائـل الإجرائية في الخلاف النحوي العربي، له أعمال منشورة في العديد من المجلات العلمية كما يساهم بمقالات في الصحف العربية والمغربية”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
21°
الخميس
21°
الجمعة
22°
السبت
22°
أحد

حديث الصورة

روجت صورة لرجلي أمن وهما يمكسان بقوة أحد الجانحين، يشكل كبير في موقع فيسبوك، مع وصف ذلك، بأنه إلقاء للقبض على زعيم عصابة إجرامية

كاريكاتير

كاريكاتير.. الأقلام المأجورة