د. حميد العقرة: وجهة نظر حول إخراج زكاة الفطر طعاما

30 مايو 2019 04:32

هوية بريس –  د. حميد العقرة

من مقاصد إخراج زكاة الفطر طعاما ظهور هذه الشعيرة العظيمة، كما كان الامر في السابق حيث ترى الشوارع والازقة وسوق القمح رائجة وأصناف الحبوب تملأ الاسواق والاماكن العامة، فترى أجيالنا هذه الأجواء التعبدية ويعيشونها مع آبائهم، مما يكون له الأثر في ترسيخ هذه الشعيرة في نفوسهم وتعظيمها، والامر بخلاف ذلك في النقد فإن الأمر يكون مختفيا تماما، ولا يحس الأبناء بهذه الفريضة الربانية، وقد رأيت اناسا يقدمونها مالا لمن يتسولون عند اشارات المرور
فأين أجواء زكاة الفطر والاحساس بها وبلذتها ؟ عندما تذهب وتشتري القمح او غيره من الاصناف المعلومة وتكيلها وتأخذها الى بيت من يستحقها مصطحبا أبناءك ليشهدوا ويشاهدوا هذا المنظر التعبدي .
مع احترامنا لمن يفتي بإخراجها نقدا من السلف والخلف.
وأما ان نجعل هذه المسألة محط ولاء وبراء وتنقص من القائل بأحد المذهبين وتسفيهه ورميه بالجمود وبالجهل فليس من أخلاق حملة العلم وأهله، فالأدب الادب، وليسعنا ما وسع السلف فهذا يونس بن عبد الأعلى القائل: ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يومًا في مسألة، ثم افترقنا، ولقيني، فأخذ بيدي، ثم قال: يا أبا موسى، ألا يستقيم أن نكون إخوانًا وإن لم نتفق في مسألة ؟
وعبيد ربه مع جمهور أهل العلم في هذه الشعيرة من إخراجها طعاما، والله الموفق.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
3°
15°
الإثنين
15°
الثلاثاء
17°
الأربعاء
18°
الخميس

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. تساقط الثلوج على جبال الأطلس (إقليم تارودانت)