د. رشيد نافع: الخرجات البوهندية البالية (ردا على مصطفى بوهندي)

08 أبريل 2016 23:32
د. رشيد نافع: الخرجات البوهندية البالية (ردا على مصطفى بوهندي)

د. رشيد نافع الصنهاجي

هوية بريس – الجمعة 08 أبريل 2016

مما هو معلوم وباليقين الجازم أن الخرجات البوهندية التشغيبية لا تستحق الرد ولا حتى الالتفات إليها، لسبب في غاية البساطة وهو افتقارها لأي مستند أو برهان، إلا أن كشف هرطقتها وبيان تفاهتها وتهافتها، قد يكون معينا على تذكير الناس بغايات وأهداف مروجي هذه الخرجات، ومنها إثارة البلبلة والتشويش، والتشكيك في المسلمات، والطعن والتطاول على الأحكام الشرعية، ويدفع الناس والحمد لله إلى مزيد من الاعتصام والتمسك بتلك الشعائر والأحكام لأنها ربانية المصدر.

ومما يثير الاستغراب في خرجات بوهندي، هو التناقض المفضوح الذي يظهر جليا في تعاطيه مع بعض الطقوس الدينية غير الإسلامية، حيث يظهر الكثير من التبجيل والتقديس والاحترام والتقدير لتلك الطقوس رغم تصادمها وتعارضها البين مع العقل الذي يتبجح به والواقع المعاش، بينما يفعل عكس ذلك تماما مع الأحكام الشرعية الربانية رغم توافقها مع العقل، ويتجاسر عليها “غير جبها” بلا حياء ولا وجل من خالقه عز وجل، أفلا يعلم صاحب هذه الزوبعات “وراه قديمة” أن الشرع المطهر يرد فيه أشياء يستغربها العقل ولكنه لا يراها من المستحيلات وأما الذي يُعد من المستحيلات فلا يمكن أن يأتي به الشرع؟؟!!

قال ابن أبي العز الحنفي رحمه الله كما في “شرح العقيدة الطحاوية”:

“وقد تواترت الأخبار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في ثبوت عذاب القبر، ونعيمه لمن كان لذلك أهلا، وسؤال المكلفين، فيجب اعتقاد ثبوت ذلك، والإيمان به ولا نتكلم في كيفيته، إذ ليس للعقل وقوف على كيفيته، لكونه لا عهد له به في هذه الدار، والشرع لا يأتي بما تحيله العقول، ولكنه قد يأتي بما تحار فيه العقول”.

ويقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله كما في “درء تعارض العقل والنقل”: “ونحن نعلم أن الرسل لا يخبرون بمحالات العقول بل بمحارات العقول، فلا يخبرون بما يعلم العقل انتفاءه، بل يخبرون بما يعجز العقل عن معرفته”.

ألا تعلم يا بوهندي أنه ما من نبي ولا رسول عليهم الصلاة والسلام إلا وكان يبشر قومه بنبي آخر الزمان ويأخذ عليهم الميثاق أن يتبعوه إذا أدركوه، كما في قوله تعالى: “وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ ۖ فَلَمَّا جَاءَهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَٰذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ” (الصف:6)، وقوله تعالى: “وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ ۚ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَىٰ ذَٰلِكُمْ إِصْرِي ۖ قَالُوا أَقْرَرْنَا ۚ قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ” (آل عمران:81).

وكما في البخاري من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص أنه سئل عن صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم في التوراة فقال: “أجل والله إنه لموصوف في التوراة ببعض صفته في القرآن:

يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا، وحرزا للأميين، أنت عبدى ورسولي، سمّيتك المتوكل، ليس بفظ ولا غليظ، ولا سخاب في الأسواق، ولا يدفع بالسيئة السيئة، ولكن يعفو ويغفر، ولن يقبضه الله حتى يقيم به الملة العوجاء، بأن يقولوا لا إله الا الله، ويفتح بها أعينا عميا، وآذانا صما”.

فأين هذا الكلام في التوراة والإنجيل الآن أسي بوهندي؟

أم أن البخاري حاطب ليل كما يُروَّج؟!!!!

وأخرج الإمام أحمد كما في المسند من رواية جابر بن عبدالله رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: حين أتاه عمر فقال: إنا نسمع أحاديث من يهود تعجبنا، أفترى أن نكتب بعضها؟ فقال: “أمتهوكون أنتم كما تهوكت اليهود والنصارى؟ لقد جئتكم بها بيضاء نقية ولو كان موسى حيا ما وسعه إلا اتباعي“، حسنه الألباني كما في “إرواء الغليل”.

ختاما: لا أشك أن صاحب هذه الخرجات يجهل “حقيقة توافق النقل مع العقل في دين الله جل في علاه”، إلا أن يكون يكابر أو يجاري أو يماري، وذلك أن الوحي الإلهي لا يتضمن ما يحكم العقل باستحالته، وأعني بذلك العقل السليم الذي يفهم الاستدلال الصحيح، والبراهين السليمة، وينقاد للحق، وليس عقل المستكبر المشاكس، فإنه عقل فاسد أعماه العناد، فثمة فرق يا بوهندي بين الإيمان بالشيء مع تحير العقل فيه، والحكم باستحالته.

واعلم يا بوهندي إن كنت لا تعلم أن هذه عادة المضللين، لا يهدأ بالهم، ولا تطيب نفوسُهم إلا بالتشويش في مثل هذه المسلَّمات؛ لتكون سيرتهم على الألسن باقية، وبقعةُ ضوء الشُّهرة لهم حاوية وبعض شبهاتهم الخاوية، تمحقها الإجابات الماحية

وإن كنت لا تجد مانعا في حواري ومناظرتي فلابأس، ولا مانع عندي أن يكون ذلك في ضيافة أحد منابركم، أو إحدى جمعيات أفكاركم.

آخر اﻷخبار
3 تعليقات
  1. الله ايرضى عليك أسيدي رشيد
    الله ايعطيك الرضى
    الله ايوفقك للخير
    بغيتك تشوف الخير في وليداتك ان شاء الله
    والله اني احبك في الله نتا وكاع هاد الناس ديال هوية بريس وجريدة السبيل
    أما هداك بوهندي الله ايعطيه الشلل.خبيث الله ايلكّيها ليه المجرم

  2. زيدو وروه تصويرتو في مراية الشرع وكاع لكشوف
    ولتكنوا رحمكم الله حرس الحدود تردع كل من تجاوز الخط او حتى سولت له نفسه او وسوسة له شياطين الانس والجن ان يحرف المعلوم من الدين بالضرورة فالباطل ما ان يرى الحق حتى يفر فرار الحمر المستنفرة فرت من قسورة
    ولا تستوحشوا فان طريق الانبياء قليل سالكوه ولا يضركم ذلكم ما دمتم مستانسين بعون رب العالمين

  3. بارك الله فيك يا شيخ رشيد وجعلها الله في ميزان حسناتك . يجب الرد على هؤلاء النكرات التي تكاثرت كالفطر لكيلا يظن أهل الباطل أن أهل الحق لا حجة لهم ، يجب الرد عليهم و بشدة الى أن يعودوا الى جحورهم كالجرذان . ..

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°

حديث الصورة

صورة.. من فيضانات إسبانيا التي خلفت خسائر مادية ضخمة جدا

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا