“ذي ديلي بيست” الأمريكية تكشف أن الإسلام سيرث الأرض

24 أبريل 2017 08:12
مركز أميركي: الإسلام هو الديانة الأكثر انتشارا بالعالم

هوية بريس – متابعات

كشفت مجلة “ذي ديلي بيست” الأمريكية أن تصاعد انتشار الإسلام والتقارير التي تشير إلى أن معدل ولادات المسلمين سيبدأ في تجاوز المسيحيين بحلول عام 2035 يعني أن الإسلام سيرث الأرض بما عليها، وهو ما يشكل فزعًا لدى الغرب المسيحي.

وتناول الكاتب “براندون ويثرو” في مقال نشرته المجلة الأمريكية تقريرا أصدره مؤخرًا مركز بيو للأبحاث يؤكد أن معدل الولادات لدى المسلمين سيبدأ يزيد عن ذلك الذي لدى المسيحيين -الذين يعانون انخفاض معدل الخصوبة- بحلول 2035.

وأوضح أن هذا الأمر سيشكل فزعًا غير متصور لدى السياسيين الغربيين المعادين للإسلام بشكل خاص، في ظل تنقّل وهجرة المسلمين إلى الغرب واستقرارهم في أنحاء مختلفة من العالم.

كما لفت الكاتب إلى محاولات عضو الكونغرس الأمريكي المثير للجدل “ستيف كينغ “دعم السياسي الهولندي اليميني المتطرف، المناهض للإسلام، “غيرت فيلدرز” في الانتخابات التي شهدتها هولندا مؤخرا، حيث كتب كينغ عبر موقع تويتر قائلا: “إن فيلدرز يدرك أن الثقافة والديمغرافية هما مستقبلنا، وإننا لا نستطيع إنعاش حضارتنا عن طريق أطفال الآخرين“، في إشارة إلى دعمه في رفض المسلمين والمهاجرين والدعوة لطردهم.

وقال الكاتب أنه لا يمكننا تصور مدى مستوى الفزع الذي قد يشعر به كل من “كينغ “و”فيلدرز” وغيرهما عندما يطلعان على تقرير مركز “بيو”.

يشار إلى أن التقرير الصادر عن مركز “بيو” للدراسات، كان قد أكد أنه بحلول عام 2035 سيشهد عدد المواليد المسلمين ارتفاعا كبيرا، وهو ما من شأنه أن يجعل للإسلام والمسيحية نصيبا شبه متساو من عدد سكان الأرض بحلول عام 2060. حيث يتوقع أن يمثل المسلمون 31% من سكان العالم في هذا التاريخ بواقع 3 مليارات نسمة، فيما سيكون نصيب المسيحيين 32% بواقع 3.1 مليارات نسمة.

وقال التقرير إن الإسلام هو الديانة الأسرع نموا في العالم، وإن الاتجاه الديمغرافي الحالي إذا استمر فقد يتجاوز عدد المسلمين عدد المسيحيين بحلول نهاية القرن ليصبح الإسلام الديانة الأكثر انتشارًا في العالم.

ورأى “ويثرو” أن هذا التقرير يمثل خبرا سارا بالنسبة للإٍسلام، ولكنه على العكس بالنسبة المسيحية حيث يفرض عليها تحديات فريدة في ظل معاناتها جراء شيخوخة أتباعها وكذلك لزيادة معدل الوفيات لديهم الذي يزيد على معدل الولادات.

وأكد أنه بالنسبة للإسلام، فإن القصة تختلف بشكل كبير، وذلك لأن أتباعه يتكاثرون بنسبة كبيرة، وبلغ معدل الولادات لديهم في الفترة ما بين 2010 و2015 نحو 31% من مجموع الولادات في تلك الفترة في شتى أنحاء العالم، وهي نسبة تزيد كثيرا عن نسبة عدد المسلمين في العالم البالغة 24% من مختلف الأعمار.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
26°
29°
الإثنين
33°
الثلاثاء
29°
الأربعاء
23°
الخميس

حديث الصورة

كاريكاتير