ذ.إدريس كرم: عندما كان المغرب يطعم فرنسا الجائعة

09 فبراير 2022 19:09

هوية بريس – ذ.إدريس كرم

من المعلوم أن المعدة لا ذاكرة لها، مثلها في ذلك مثل الإستعمار عموما، والفرنسي خصوصا، لذلك لم ولن يسمع عنها أنها قد التفتت للمغرب في أيام المساغب التي كانت السبب فيها، وتقدم للمغاربة نظير ما أخذت منهم أيام غزوها لهم للسيطرة على خيراتهم، وتحويلهم أجراء في أراضيهم التي استحوذ عليها معمروها، ويدا رخيصة في معاملهم، تقيم في تجمعات صفيحية بضواحي المدن.
وحتى بعد الإستقلال لم تغير فرنسا مسلكها، وتعترف للمغاربة بفضل إطعام سكانها، وتحرير أرضها، في حربين عالميتين، أزهقت فيها أرواح آلاف من المسخرين قصرا لخوض غمارها مؤكدة بذلك على جحودها، ونكرانها للجميل.

وهذا الجدول يوضح ما كانت فرنسا تأخذه من ثروات المغرب:

المرجع:

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
7°
16°
الأربعاء
19°
الخميس
18°
الجمعة
17°
السبت

كاريكاتير

حديث الصورة

المغرب كندا
128M512M