ذ. الحمودي يتحدث عن قرار إدخال التربية الإسلامية في البرنامج التعليمي لمسالك الباكالوريا المهنية



عدد القراءات 1367

الحمودي يكتب: الرد على من تضامن مع الممسوخ المغربي الذي سب نبي الله آدم عليه السلام

هوية بريس – عبد الله المصمودي

تحت عنوان “التربية الإسلامية.. في البرنامج التعليمي لمسالك الباكالوريا المهنية”، كتب ذ. طارق الحمودي تدوينة في صفحته على “فيسبوك”، أشاد فيها بقرار إدخال مادة التربية الإسلامية في البرنامج التعليمي لمسالك الباكالوريا المهنية، وقال الباحث في الفكر والحضارة:
“في الجريدة الرسمية عدد 6647 ص934.. المنشور في 12.02.2018.. قرار جعل مادة التربية الإسلامية على لائحة مواد برنامج التكوين لمسالك الباكالوريا المهنية..
قرار يوجب علينا شكر كل من سعى في صدوره…وهذا يعني أن مادة التربية الإسلامية اختيار استراتيجي دقيق وعملي ليس فيه كثير من الهدر الفكري والثرثرة الكلامية التي لا تنتج سوى الحيرة والأمراض النفسية والفكرية، فتدريس مادة التربية الإسلامية على النحو السليم هو أحد أهم أدوات بناء الشخصية المغربية المسلمة وحمايتها من الإلحاد والتطرف بكل أنواعه.. خصوصا في مسالك تقنية وعلمية عملية.
وقد قرأت أن بعضهم غاضب من عدم إدراج مادة الفلسفة في مقررات هذه المسالك.. زاعما أنه تراجع عن الفكر التنويري.. أو لا يعلم أن الفكر الإسلامي هو الفلسفة الحقيقية لا فلسفة العفن التي لا تنفع بعد اللف في الكفن.. فلسفة ماركس ونيتشه وسارتر وغيرهم من المرضى والمتطرفين.. أو لا يعلم أن الفكر التنويري في كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام.. لا فكر البقل والتزوير.. فكر عباد الأوثان والسحرة مثل أفلاطون وأرسطو الذين يصدم المرء حينما يجد لهما وغيرهما نصوصا في السحر والشعوذة…!!”.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق