ذ. مصطفى المهري: أيها المسؤولون.. العيد مناسبة للفرحة فأدوا الحقوق لأهلها



عدد القراءات 409

هوية بريس – إبراهيم بيدون

استهل خطيب العيد بمصلى حي اشماعو بمدينة سلا، ذ. مصطفى المهري خطبة عيد الفطر 1438هـ بالحديث عن التكبير وفضله وبركته، ثم ثنى بعد ذلك بواجب شكر نعم الله علينا.

وتكلم ذ المهري عن فرحة العيد، وما يصاحبها من آداب، مذكرا بضرورة الاستفادة من محطة رمضان والاستمرار في الطاعة والتقرب إلى الله بالنوافل، منبها إلى مواصلة قراءة القرآن والاجتهاد في تدبره.

كما ذكّر الخطيب السياسيين ورؤساء الأحزاب والمسؤولين عموما بواجب أداء الأمانة ورعاية واجب التكليف عليهم، وإعطاء الحقوق لأهلها، فهناك مواطنون -وفق قوله- لا يجدون طعامهم وطعام ولباس أبنائهم، واعظا إياهم بتقوى الله فإنهم زائلون، والدنيا زائلة عنهم، كما قال.

وفي آخر خطبته، حذر خطيب مسجد الخليل بحي اشماعو المرأة المسلمة من مخططات التغريب، ودعوتها للرذيلة والقيم المنحرفة المتسيبة، تحت دعاوى التحرر، مذكرا إياها بما أحاطها الشرع من أحكام تحفظ كرامتها وتصونها من أي امتهان أو استغلال أو عبث.

1 تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق