رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية بالقنيطرة: في الماضي كان المُسن هو “التاج” في العائلة..

01 أكتوبر 2020 22:47

هوية بريس- عبد الصمد إيشن

قال توفيق لحلو، رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية بالقنيطرة، في تصريح لموقع “هوية بريس”، المسن كان هو تاج العائلة، في الماضي. حيث المجتمع المتشبث بهويته الإسلامية، وأعرافه وتقاليده الأصيلة. مؤكدا على أن حالة المسنين بالمغرب تعيش مرحلة انتقالية، بين فترة كان فيها المسن محترما داخل عائلته، وبين فترة انفتح فيها المغرب على العمل الجمعوي الإحساني الذي يرعى المسنين ويتكفل بهم.

وأضاف لحلو، نائب رئيس المرصد الوطني للمسنين بالمغرب، أنه من ضمن الأسباب التي أنتجت هذه الوضعية الصعبة للمسنين بالمغرب، والتي نرى مظاهرها دائما، هي “التحولات الإجتماعية التي وقعت على بنية المجتمع المغربي، حيث انتقلنا من الأسرة الموسعة، التي تتكفل بالمسنين كأباء وأجداد. إلى الأسرة النووية، التي لا تسع إلا الزوجين والأبناء”، بالإضافة على عدم وضع المشرع، لحد الآن، لقانون خاص بالمسنين كفئة اجتماعية خاصة، لها متطلباتها وطبيعتها الخاصة.

وأوضح المتحدث، أن المرصد الوطني للمسنين، رصد ظاهرة خطيرة في الهرم الديمغرافي المغربي، حيث تتزايد قاعدة الشيخوخة بسرعة كبيرة، بسبب ارتفاع معدل الأمل في الحياة، والذي وصل 80 سنة.

كما أشار الفاعل الجمعوي، توفيق لحلو، إلى الدفء العائلي الذي يحتاجه المسن، لا يمكن أن تعوضه الدولة بحل ما، ولكن هناك مجهودات كثيرة يقوم بها عدة فاعلين، لتحسين وضعية هذه الفئة، وتمكينها من ظروف راحة واستقرار في المستوى.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
21°
الجمعة
20°
السبت
19°
أحد
18°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل