رئيس وزراء مقدونيا: مسألة تغيير إسم البلد ستحال على البرلمان

01 أكتوبر 2018 11:01

هوية بريس-متابعة

أكد رئيس الوزراء المقدوني زوران زاييف أن مسألة تغيير اسم البلد ستحال عل البرلمان للنظر فيها .
واعتبر رئيس وزراء مقدونيا ،في تصريح أوردته الصحافة المحلية الاثنين 01 أكتوبر، أن غالبية الذين صوتوا في الاستفتاء أيدوا اتفاقية إعادة تسمية مقدونيا مع اليونان وانضمام البلاد إلى الناتو والاتحاد الأوروبي، وسيبحث البرلمان الآن هذه القضية .
وأشار الى أن مشاركة أكثر من 650 ألف شخص في الاستفتاء وتعبيرهم بشكل إيجابي على تغيير اسم البلد “مساهمة جادة تحدد مستقبل مقدونيا” ،مضيفا أن ” أكثر من 90 بالمائة من المشاركين في الاستفتاء الذي جرى أمس الاحد يؤيدون بأن جمهورية مقدونيا يجب أن تعتمد الاتفاقية مع اليونان وتصبح عضوا في حلف الناتو والاتحاد الأوروبي “.
وحسب زوران زاييف، “سيطرح البرلمان المقدوني في الأسابيع المقبلة مسألة تغيير اسم البلد الى “مقدونيا الشمالية “وعلى الحكومة جمع أغلبية ثلثي تفويض الأعضاء لاعتماد التعديلات الدستورية للاتفاق مع أثينا ، وإلا فإن البلاد ستجري انتخابات برلمانية استثنائية ،أي قبل الأوان ” .
وكان وزيرا خارجية اليونان نيكوس كوتزياس، وجمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة، نيكولا دميتروف، قد وقعا اتفاقا في يونيو الماضي، يقضي بتغيير الاسم الدستوري للبلاد .
ويذكر، أن استمرار الخلاف حول الاسم بين اليونان ومقدونيا لأكثر من 25 عاما، حال دون انضمام مقدونيا إلى حلف الناتو والاتحاد الأوروبي. وطالبت اليونان بتغيير اسم الجمهورية المجاورة حتى لا يتم الخلط بينها وبين منطقة مقدونيا اليونانية.
وأقر نواب البرلمان المقدوني، في وقت سابق، بأغلبية 68 صوتا (من إجمالي 120) من أصوات الائتلاف الحاكم، تاريخ الاستفتاء على إعادة تسمية جمهورية مقدونيا يوغوسلافيا السابقة ،والذي جرى يوم أمس الأحد. و.م.ع

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
25°
الخميس
25°
الجمعة

كاريكاتير