رد الجزائر على تصريحات بوريطة باحتضانها لقاءات لحزب الله مع عصابة البوليساريو

14 مايو 2018 02:06
رد الجزائر على تصريحات بوريطة باحتضانها لقاءات لحزب الله مع عصابة البوليساريو

هوية بريس – وكالات

أدانت الجزائر بشدة، أمس الأحد، تصريحات وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، حول احتضان الجزائر لقاءات بين قادة حزب الله والبوليساريو، ووصفتها بـ”افتراءات”.

جاء ذلك في تصريح لعبد العزيز بن علي شريف الناطق باسم الخارجية الجزائرية، لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

وقال بن علي شريف إن الجزائر تعبر عن “إدانتها الشديدة ورفضها للتصريحات غير المسؤولة” لوزير الخارجية المغربي في حوار مع صحيفة أسبوعية باريسية.

وحسب الخارجية الجزائرية فإن بوريطة يواصل “نهج الافتراءات”، بدلاً من تقديم “أدلة دامغة”، والتي يزعم حيازتها، في هذا الصدد.

واعتبر أن تلك الاتهامات تؤكد “عجزه” عن توريط الجزائر مباشرة في نزاع، أكد مجلس الأمن مجددا، أنه قضية “بين المغرب والبوليساريو”.

وحسب الناطق باسم الخارجية فإنه بلاده ستبقى، أمام هذه “الحملة الشعواء”، “هادئة قوية بوحدة شعبها وصلابة مؤسساتها، ومبادئ سياستها الخارجية”.

وتدعم الجزائر، التي تؤوي عشرات الآلاف من اللاجئين من إقليم الصحراء، مطلب “البوليساريو” بتنظيم استفتاء لتقرير مصير الإقليم، بينما تقترح الرباط حكمًا ذاتيًا موسعًا تحت سيادتها.

واستدعت الخارجية الجزائرية السفير المغربي لديها، وأبلغته احتجاجا على ما قالت إنه “إقحام غير مباشر للجزائر” في تصريحات سابقة أدلى بها بوريطة، بشأن قطع المغرب علاقاته مع إيران.

وكان أول أمس السبت نشرت وزارة الخارجية المغربية نص حوار أجراه بوريطة مع صحيفة “جون أفريك” الفرنسية تحدث فيه عما أسماه “الدعم الجزائري الفعلي والمباشر للاجتماعات التي عقدتها كوادر حزب الله اللبناني وقيادات من جبهة البوليساريو بالجزائر”، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
12°
18°
السبت
17°
أحد
20°
الإثنين
23°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. تساقط الثلوج على جبال الأطلس (إقليم تارودانت)