رسالة من شيخ ليبي إلى الشيخ ربيع المدخلي يحدثه فيها عن نتائج دعوته ومنهجه من فرقة وبلاء

02 يناير 2018 22:20
لقد تأخر الشيخ ربيع كثيرا غفر الله له ولوالديه وللمسلمين!

هوية بريس – عبد الله المصمودي

كتب أحد المشايخ الليبيين رسالة وجهها إلى الشيخ ربيع المدخلي، يحدثه فيما عن ما جنته دعوته ومنهجه من فرقة بين المسلمين، ومن بلاوي ومصائب، بلغت حد تهديد أتباعه في ليبيا المخالفين بقوة السلاح، بل إلى حد اغتيال المخالفين مثل الشيخ نادر العمراني رحمه الله، وإليكم نصها:

“إلى فضيلة الشيخ ربيع بن هادي المدخلي

أرجوا أن تصلك رسالتي هذه وأنت قرير العين بما آلت إليه أمور أمة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم

شكرا جزيلا يا فضيلة الشيخ وهنيئا لك فقد قمت بما لم تستطع حكومات أمة العرب منذ أكثر من سبعين عاما رغم السجون والمعتقلات والإضطهاد والتعذيب والقتل والتشريد والتهجير وتكميم الأفواه وتجفيف المنابع ووو… بل مالم تستطعه أمريكا بجيوشها وروسيا بغطرستها.

يعجز القلم واللسان عن شكرك يا رافع لواء الجرح فمنذ أن بدأت صحوة الإسلام في أوجها وأنت لم تفتر عن التحذير والطعن واللمز والتجريح والتبديع ووو … لم تترك أحدا من أمة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم إلا وحذرت منه لم تترك عالما ولا داعية ولا ناصحا ولا واعظا ولا صالحا إلا حذرت منه أسقطت هيبتهم في نفوس الناس فنشأت ناشئة حديثةٌ أسنانهم سفيهةٌ أحلامهم لا تقيم لعالم قدرا ولا لمصلح احتراما. أخرجت لنا جيلا بل أجيالا تشكك في كل داع للخير. أدخلت أمة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم في حيرة وجعلت بفضل جهودك الدؤوب السفيهَ من سقط القوم يتجرأ على أعلام الأمة وورثة نبيها جعلت كل لكع ابن لكع وابن لكعة يتجاسر على أهل السبق ممن أفنى الأعمار في الطلب وممن أرخص الدماء في سبيل ربه ومولاه كل ذالك بفضل تلك الجهود التي لا يستطيع إنكارها إلا كل معاند.

كان الناس قبل جهودك ودعوتك يعرفون للعالم حقه ويجلونه ويحترمونه فتركتهم يتكلمون في كل أحد يطعنون في كل أحد طبعا إلا في حضرتكم التي جعلتها أمارة وعلامة ونصبتها نصبا يطوف حولها الأتباع وعلى عتبة بابك يتقاطر المريدون من كل حدب وصوب لنيل تزكيتك وليتعمدوا على قربان كهنوتك لنيل (زكاه الشيخ ربيع) والتي ستفتح لهم أبواب الشهرة في بلادهم والتي ستفتح لهم بها أبواب الجحيم على مخالفيهم كيف لا وقد (زكاه الشيخ ربيع) كيف لا وقد تعبوا وتحملوا المشاق ليس طبعا بثني الركب أمام العلماء (المخالفين) ولا بحسن السمت واتباع الهدي وحسن الخلق وإنما بتجشم المشاق للسفر إليك والقيام بالمزار الواجب لكم لكي ينعموا ب سلفي (زكاه الشيخ ربيع) ثم طبعا بتلك الأخلاق الغليظة والقلوب القاسية والوجوه العبوسة والنظرات القاتمة وفظاظة المعاملة ثم يتوج ذلك بحفظ متون الشتائم عن ظهر قلب.

لم يهنأ لك بال يا فضيلة الشيخ مذ رأيت ذالك القبول لأولئك الدعاة في أواخر الثمانينات وبدايات التسعينيات فها أنت الآن وقد حصل لك من القبول ما لم يحصل لهم وانتشر صيتك ودعوتك وأطبقت شهرتك الآفاق لكننا يا فضيلة الشيخ لم نر من أتباعك إلا كل مغموس في الأفات معرض عن الخيرات. لم نر إلا كل محب للشهرة منتكس الفطرة ومن تعلو وجهه القتره. لم نر إلا أصحاب سوابق الموبقات أهل الجفاء. أتباعك الذين تدثروا بلباس ظاهره فيه السنة وباطنه إرث قديم طويل من قلة التربية والعقد النفسية والجهل المركب ومتلازمات الحقد والغل والحسد والبغض والإحن قساة القلوب غلاظ الأكباد الفدادون.

نعم هؤلاء هم أتباعك الذين لم نر فيهم ما كنا نعهده قبل دعوتك المباركة في شباب الإسلام عند أوبهم إلى الله تعالى من ذالك الإخبات والسمت الصالح والعبادة ونور الوجه والصدق في المعاملة والتغير الشامل لحياته والبشاشة في وجوه الناس وعدم التعالي عليهم بل ووطء الجناح لهم ومساعدتهم والرفق بهم وذاك السمت في الصلاة والذكر والخشوع والبكاء ورقة القلب حتى كانت المساجد تضج ببكائهم وتلك البركة في حياتهم وحياة من حولهم من أسرهم واصدقائهم وآبائهم وامهاتهم وإقبالهم على كتاب الله حفظا وتعلما ورغبتهم في علوم الشرع ومسابقتهم للخيرات وحبهم لأمتهم واهتمامهم بآلام أمة الإسلام في مشارق الأرض ومغاربها الذين إذا رُؤُوا ذُكِر الله كما جاء وصفهم في حديث نبيهم صلى الله عليه وسلم “أولياء الله الذين إذا رؤوا ذكر الله” السلسلة الصحيحة.

هذا كان قبل دعوتك المباركة يا فضيلة الشيخ أما بعدها فلم نر من أتباعك هذا السمت بل إن من أتباعك من يعد هذا من سمت المخالفين بل وصدع بعضهم بإن رقائق السلف محدودة؟!! فكان شعارهم العبوس في وجوه الناس والغلظة عليهم ونرى أتباعك المحدودة رقائقهم أو بالأحرى المعدومة رقائقهم قليلة عبادتهم قد امتلأت صفوف المساجد الأخيرة بهم تفقهوا في صلاة المسبوق فإذا ما انتهت صلاتهم فهم في حِلَقِ القيل والقال مسارعين وعلى قصعة لحوم المسلمين مجتمعين فأنى لهم ثم أنى لهم سمت الصالحين؟!!
ورأينا أتباعك يا فضيلة الشيخ قد تشبهوا بأهل الملل فوالله لقد رأينا فيهم حسد يهود وإرجاف وخذلان المنافقين وغلظة وجفاء الخوارج وقلة عقول الرافضة وبلادة وتعصب المتصوفة وغيرهم من صفات أهل السوء.

نعم هؤلاء هم أتباعك الذين يكثرون سوادك يا فضيلة الشيخ ومَن علم الله تعالى في قلبه ذرةً من صدق وإخلاص فإنه يتركك ولا يلبث أن تعلن عليه حربا وتضيق عليه الخناق وتسلط عليه سفهاءك الأتباع فتبدأ جوقة التحذير والتجريح والتشويه حتى تضيق عليه الأرض بما رحبت وحتى يأتي صاغرا راغما مستسمحا على عتبة بابك ممرغا وجهه في تربة حسينيتك الشريفة أو يختار ما عند الله ويصبر على ما سيلقى من ويلات التحذير والتجريح ووو..

أقول ها أنت يا فضيلة الشيخ اليوم ترفل بأثواب العز والعناية الملكية فالكل رهن إشارتك وسمو عهده في خدمتك كيف لا يا فضيلة الشيخ وأنت قد وفرت عليهم صداعا عظيما وأسكت خصومهم باسم الدين وأقوال السلف التي نزلتها جميعا تنزيلات تخدم بها غرضك وتسعد بها أولياء نعمتك وقد سار تلاميذك النجباء على منهاجك فلم يتركوا ظالما إلا ووالوه ونصروه وعزروه فأبحتم دماء الصالحين من المسلمين بكل ما أوتوا ولكن لا أظن أنه سيخفى على من هو في مثل مكانتكم الفرق الكبير والفصل المبين بين الإستدراج والتمكين.

فضيلة الشيخ: لقد أضحت السلفية بفضل جهودك مسخا مشوها بعد أن كانت فخر العلماء العاملين بعد أن كانت مقرونة بمحاربة البدع والخرافات بعد أن كانت مقرونة بحركة التصحيح للحديث الشريف بعد أن كانت مقرونة بالنصح للمسلمين والتعاون معهم والرفق بهم والتعاون مع العاملين في الحقل الإسلامي بمختلف الأطياف كما رأينا في حال جبال السلف كابن باز وابن عثيمين والألباني وابن باديس والبشير الإبراهيمي وأحمد شاكر والأرنؤوط والمعلمي والسعدي والعباد والمغراوي والهلالي والمباركفوري ووو ممن تطول بهم القائمة والذين هم إمتداد لحركة التصحيح العقدي الذي ابتدأه إبن تيمية وابن القيم وابن كثير وابن الجوزي ومن بعدهم كمثل محمد بن عبد الوهاب وغيرهم ممن ذكرنا من أئمة التصحيح والذين هم بالنسبة إليك يا فضيلة الشيخ إما ليسوا بسلفيين أو مما طعن في السلفية كما زعمت مع ابن باز رحمه الله رحمة واسعة لا لشئ إلا لأنه كان واسع الصدر مع الجماعات العاملة للإسلام.

ولكنك يا فضيلة الشيخ شوهت إرث كل هؤلاء الأكابر بمنهج منحرف مشوه يختزل السلفية شخصكم الكريم فقط فإذا عقد المريد عندكم ولاءه وبراءه في شخصكم وفخامتكم فهو السلفي (ولو أتى بالسبع الموبقات وبقية المحرمات وإن تلطخت يداه بدماء الصالحين وإن أمسى وأصبح على أعراض المسلمين) وإن لا فإنه ليس بسلفي ولو تتبع خطى هؤلاء الأكابر جميعا وقرأ مصنفاتهم وتتلمذ على أيديهم.

فضيلة الشيخ: بعد شكري إياك أرجوا أن يتسع صدركم الكريم لنصح مسلم من المسلمين من أمة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم قد لا يكون سلفيا بمقياسكم المحدث.

أقول: يا فضيلة الشيخ كف أذاك عن أمة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم فوالله لقد آذيت لا، بل وبالغت في الأذى.

أقول لك أن خصماءك من أمة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم كُثُرٌ وهم خيار هذه الأمة وأين ستسلم منهم أفالحشر والحساب أم في الميزان أم على الصراط أم على القنطرة ؟

لم نعلم أنه قد سلم منك ومن طغيانك واستبدادك يا فضيلة الشيخ إلا أعداء الإسلام فهم منك في سلام وليسوا بخصماءك ويا تعس من كان الصالحون خصماءه يوم القيامة و(من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب).

إتق الله يا فضيلة الشيخ قبل بلوغ الحلقوم فعندها لن ينفعك الأتباع ولو كثروا ولن ينفعك الطعن والتجريح واللمز والتبديع لن ينفعك هذا الإستبداد الغشوم لن تنفعك كل تلك الصفحات التي سودتها في أعراض المسلمين وكل تلك المجالس في: (ما رأيك يا شيخ في فلان وهل تزكيه يا شيخ؟ لن تنفعك تلك اللحظات المغرورة وأنت تصنف بكل زهو وعجب هذا خبيث وذاك مطعون فيه وآخر متلبس بالسلفية وغيره مخالف ووو. أسألك بالذي رفع السماء بغير عمد هل تشهد أن نبيك محمدا صلى الله عليه وسلم كان هكذا وهذا ديدنه؟

إتق الله يا فضيلة الشيخ فما بقى إلا قليل فيما مضى.

والسلام

التوقيع:
ومن بركة جهودك أني لا أستطيع التوقيع باسمي الصريح لأن بلدي أسيرة منهجك وأتباعك يقتلون من يخالفك بل من ينصحك”.

آخر اﻷخبار
11 تعليق
  1. السلام عليكم هذا الشيخ الليبي لايعرف الشيخ ربيع حق المعرفة ويطعن فيه ظلما وعدو انا فهل ذكر ولو مثالا واحدا لكذب الشيخ ربيع على من يثني عليهم؟ كلا لأنه سيفضح نفسه بنفسه وحتى لا اطيل أذكره بتزكية علمائنا الأبرار للشيخ ربيع وهم الشيخ إبن باز والشيخ إبن عثيمين والشيخ محدث العصر الألباني رحمهم الله تعالى فهل أنت أعلم منهم؟ هذا والشيخ ربيع من الأدب والتواضع الغير مصطنع بمكان ويستقبل من زاره بحفاوة ويعينه وينصحه ويوجهه ولا يأمره إلا بالخير والقيام بالدعوة

  2. كفاك يا هوية بريس حقدا على المنهج السلفي المبارك . كنت من اشد المعجبين و المتابعين لك و لكن سبحان الله لم يعد لك ما تسودين به صفحاتك الا الطعن في هذا المنهج المبارك الذي تسميه ظلما و عدوانا بالمداخلة فاتقوا الله

  3. امثل هذا يعد نصحا ؟ استبداد، حسينية، قررتدان كنوهتك، اسنانهم سفيهة…… اليست هذه عبارات تعبر عن سفه كاتبها و من اعان على نشرها؟ تريدونه ان يقبل اخطاء من يقعون في البدع و لا تقبلونه ان كان مخطئا ؟ مالكم كيف تحكمون !!
    اتقوا الله في دينكم.

  4. هذا كلام صحيح ….لا يعرفه الا من عاش في السلفية في التسعينيات أيام عيش الأئمة الثلاث الألباني و ابن باز والعثيمين رحمة الله عليهم …ذاك الزمان الذي كانت فيه السلفيةفي عز أمرها في الزمن المعاصر و كانت كل الطوائف تهب السلفيين و تجلهم و كذا الحكام و حتى الأعداء من الكفار …اما اليوم بعد انشقاق الصف ألى سلفية فلان و سلفية فلان وووو ….فالكل يطعن في السلفية جهارا نهارا بدون مهابة و لا خوف حتى ملاتبسنا التي نلبسها نخاف أن تطعن فينا ….و هذا كله بصنيع هذا التيار الذي أتحداه أن يأتيني برجالاتاته و صنيعهم في العلم سوى السب و الشتم و التبديع لورثة الأنبياء …فأسأل الله الجبار أن يهدي ضالهم و يرد به إلى الحق و نسأله أن ينتقم من مضليهم و يشف فيه صدور قوم مؤمنبن .

  5. الشيخ ربيع ماترك صالحا من الصالحين إلا وسلط عليه لسانه القذر ،و(تشتش)عليه كلابه الضالة من أتباعه لأكله أكلا لماّ،بئس القوم ظهروا في هذا الزمان،وعليهم وعلى مربيهم على هذا السلوك المنحرف ماعلى الطبل يوم العيد.

  6. يا أيها الاصماعي والله إن تربية الشيخ ربيع لتلاميذه ومريديه لم تثمر إلا الشدة والقسوة ، فأنا درست وتعلمت في المدينة النبوية والجامعة الإسلامية فلقد رأيت من مشايخكم ظلما وغلظة لمخالفة وسع فيها خلاف السالفين . فوالله لقد بُدعت لأنني أجلس في مجلس الشيخ ابراهيم الرحيلي . فسأل سائل الشيخ محمد بن هادي المدخلي . ما قولكم شيخنا في أحد زملائنا يجلس عند الشيخ ابراهيم ويدافع عنه ؟ فأجاب قائلا . هذا مغموس في دينه ويلحق به . وهذا غيض من فيص بغي الطائفة وظلمها .

  7. المدخلي و أتباعه قلبوا الآية فأصبحوا أشياء على المسلمين رحماء بالكفار خانعين للسلاطين و الطغاة … حسبنا الله و نعم الوكيل. اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

  8. السلام عليكم
    المرجو من الاخوة التهدئة والرجوع الى الله . قا ل الله تعالى ” قل يااهل الكتاب تعالوا الى كلمة سواء ……. الاية”
    ففي تقديري يجب على كل الاطياف او الجماعات التي تريد من الصحوة الاسلامية التي بداها اسلافنا ان تكون دعوة عالمية تستجيب لكل متطلبات الزمن الذي نحن فيه زمن فقه الاسنضعاف فليس من سبيل الا تكاثف الجهود وجمع الكلمة والا فان الذئب لاياكل الا القاصية
    اللهم اجمع شتات هذه الامة

  9. الشيخ ربيع حفظه الله اثنى عليه الالباني وقال من يطعن في الشيخ ربيع الا ضال أو صاحب هوى فاللهم اهده أو اقسم ظهره واثنى عليه ابن باز وابن عثيمين والفوزان وغيرهم من العلماء الأكابر ادخلوا وابحثوا في اليوتوب بانفسكم ولا تنخدعوا بما تسمعون فوالله الشيخ ما يدعو الا للتوحيد ونبذ الشرك والبدع يقولون مدخلية لينفروا الناس كما قالوا وهابية انا كنت كذلك مثلكم اطعن فيه والحمد لله الذي انار لي الحق ومن سبه فسيقف امام الله وسيسأل عنه

  10. يا سلفي اشهادة الالباني رحمه الله صك من الله،والله لقر رءينا العجب من اتباعه في اوروبا ،شدة وقسوة علي اخوتهم المسلمين يحير فيها الحليم،كبر وغرور وحكم علي النيات دون تريث،تبديع وتفسيق للمسلمين ،تزكية عظيمة لشيخهم حتي يشك الانسان انه اصبح صنما يعبد من دون الله،الحمدلله فترت دعوتهم ،وتراجعت الوراء،بفضل الله ثم بفضل جهود الاخوة الفضلاا والاخوات الفاضلات .نسال الله ان يمكن لكل من اراد بالاسلام خيرا،وان يدحر كل مناراد بالاسلام والمسلمين شرا .

  11. صدقت والله يا من خفت التوقيع باسمك، فعلا هو هذا الحال في ليبيا اليوم، شيء مؤسف محزن، فالجهلة الغلاة الظلمة متعصبي الشيخ أفسدو بشكل كبير، اللهم انتقم منهم واطمس على منهجهم الضال واجعل المنهج القويم الذي مصدره رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام وصحابته الكرام هو المنهج المعمول به.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. وفاة رئيس قطار فاجعة بوقنادل

كاريكاتير

ظنت ذلك تحررا!!