رسميا.. الائتلاف الحاكم بالجزائر يرشح بوتفليقة لولاية خامسة

02 فبراير 2019 20:34
قانونية "الأمة" توافق على رفع الحصانة عن عضوين مقربين من بوتفليقة

هوية بريس – وكالات

أعلنت أحزاب الائتلاف الحاكم بالجزائر رسميا ترشيح الرئيس عبدالعزير بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة 18 أبريل القادم.

جاء ذلك في بيان مشترك، مساء السبت، عقب اجتماع لقادة أحزاب التحالف بمقر حزب “جبهة التحرير الوطني” الحاكم.

وقال البيان، الذي وزع على الصحفيين، إن “أحزاب التحالف ترشح عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات الرئاسية المقبلة تقديرًا لحكمة وسداد خياراته وتثمينا للإنجازات الهامة التي حققتها الجزائر تحت قيادته”.

وقع البيان معاذ بوشارب، منسق حزب جبهة التحرير الوطني”، وأحمد أويحي، رئيس الوزراء وأمين عام “التجمع الوطني الديمقراطي”، وعمر غول رئيس حزب “تجمع أمل الجزائر”، وعمارة بن يونس أمين عام “الحركة الشعبية الجزائرية”.

وفي وقت سابق السبت، أعلن أحمد أويحي أن إعلان ترشح بوتفليقة “وشيك” من خلال رسالة له لمواطنيه.

ولم يعلن بوتفليقة (81 سنة)، الذي يحكم الجزائر منذ 1999، حتى الآن ما إذا كان سيترشح لولاية رئاسية خامسة (مدة الرئاسة 5 سنوات)، كما لم يرُد على دعوات متجددة لمؤيديه للاستمرار في الحكم، وسط ترقب لموقفه النهائي الذي سيكون منعرجا في السباق.

وكما جرت العادة سابقا يفصح بوتفليقة عن موقفه في آخر لحظة من المهلة القانونية لإيداع ملفات الترشح، التي تنتهي في 3 مارس المقبل، لكن في أوساط أحزاب الموالاة يتم تداول معلومات حول اتضاح موقفه خلال الأيام الأولى من فبراير.
وتشكك المعارضة الجزائرية في قدرة بوتفليقة على إدارة شؤون البلاد في ظل حالته الصحية “المتدهورة”، وتطالبه بعدم الترشح، وهو ما ترفضه الموالاة التي تقول إنه قادر على الحكم.

والأربعاء الماضي، أعلنت وزارة الداخلية استقبال 172 إعلان ترشح، أغلبها لمتسابقين مغمورين وذلك بعد قرابة أسبوعين من انطلاق العملية.

وبالنسبة للشخصيات البارزة ضمن المتقدمين للترشح، يأتي عبد العزيز بلعيد، رئيس حزب “جبهة المستقبل”، الذي ترشح عام 2014، كما أعلنت حركتا “مجتمع السلم”، و”البناء الوطني” الإسلاميتان ترشح رئيسيهما على التوالي عبد الرزاق مقري وعبد القادر بن قرينة.

وأعلن رئيس الحكومة السابق ومرشح رئاسيات 2004 و2014 علي بن فليس تقدمه لاستحقاق أبريل المقبل، إضافة للجنرال المتقاعد علي غديري كما أعلن “حزب العمال” (يسار) نيته ترشيح أمينته العامة لويزة حنون في هذا السباق.

ولمحت أغلب الشخصيات البارزة التي دخلت السباق إلى إمكانية انسحابها في حال تأكد ترشح الرئيس لولاية خامسة، باستثناء الجنرال المتقاعد علي غديري الذي صرح أن مشاركته غير مرهونة بدخول بوتفليقة وأنه “مستعد لمنافسته”، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
22°
الأربعاء
20°
الخميس
20°
الجمعة
21°
السبت

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل