رضوان: “مسيرات كورونا” خالفت الشرع والقانون والمسؤولين الأمنيين “لا يحتاجون من أحد باش يوريهم خدمتهم”

22 مارس 2020 21:04

نبيل غزال – هوية بريس

تعليقا على “مسيرات كورونا”، وما تلاها من تداعيات، حيث سعت بعض الفعاليات التي تشتغل تحت المظلة الحقوقية إلى استغلال الحادث، الذي قوبل باستياء عارم، لتصفية الحسابات مع بعض الوجوه الدعوية.

وفي هذا الإطار نشرت منابر مواد إعلامية حول الداعية التطواني رضوان بنعبد السلام، تتهمه بالتحريض والتعبئة للمسيرات التي جابت مدن تطوان وطنجة وفاس وسلا.

وفي اتصال مع الداعية رضوان كشف لـ”هوية بريس” أنه لم يعلم بهذا الأمر إلا بعد وقوعه، وأنه كان، كما كل المغاربة، ليلة السبت 20 مارس 2020 في بيته يمتثل للحجر الصحي وحالة الطوارئ، كما أنه لم ينشر شيئا، مرئيا أو مكتوبا، حول هذا الموضوع.

وتعليقا على “ميسرات كورونا” قال بنعبد السلام أن “هؤلاء المتظاهرين خالفوا الشرع والقانون، وتصرفهم هذا من شأنه أن يعود بوبال عليهم وعلى مجتمعهم”.

وحول الاتهامات التي وجهتها له بعض الجهات قال رضوان بأن “تهمهم عارية عن الصحة ولا دليل يدعمها” وأضاف بأن “المسؤولين الأمنيين لا يحتاجون من أحد باش يوريهم خدمتهم”.

تجدر الإشارة إلى أن النيابة العامة أمرت اليوم الأحد 23 مارس بفتح تحقيق عاجل بشأن المظاهرات، التي عرفتها بعض مدن المملكة ليلة أمس السبت، تزامنا مع فرض حالة الطوارئ الصحية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
21°
الثلاثاء
22°
الأربعاء
22°
الخميس
21°
الجمعة

حديث الصورة

كاريكاتير