روسيا توضح بخصوص “مناورات عسكرية” قرب الحدود المغربية

27 سبتمبر 2022 21:54

هوية بريس – متابعات

أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الثلاثاء، أن التدريبات المقبلة لمكافحة الإرهاب بين روسيا والجزائر “درع الصحراء – 2022” مخطط لها وليست موجهة ضد طرف ثالث.



وأشارت زاخاروفا في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، إلى أن التدريبات الروسية الجزائرية للقوات البرية ستجري في ميدان حماقير للتدريب بجنوب غرب الجزائر، قرب الحدود مع المغرب، في الفترة من 16 إلى 28 نونبر.

وقالت: “هذه التدريبات على مكافحة الإرهاب مخطط لها ويتم تنفيذها في إطار البرنامج المعتمد للتعاون العسكري مع الجزائر”.

وشددت المسؤولة على أن هذه التدريبات “مثل كافة التدريبات العسكرية التي تشارك فيها روسيا، ليست موجهة ضد أي طرف ثالث”.

وبحسب بيان سابق للمكتب الإعلامي للمنطقة العسكرية الجنوبية الروسية سيشارك في الحدث حوالي 80 جنديا روسيا من تشكيلات البنادق الآلية المتمركزة في شمال القوقاز، و80 جنديا جزائريا.

وجرت أول مناورة تكتيكية روسية جزائرية مشتركة في أكتوبر 2021 في ساحة التدريب “تارسكوي” في جمهورية أوسيتيا الشمالية الروسية، وشارك فيها حوالي 200 عسكري من البلدين.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
20°
الجمعة
19°
السبت
19°
أحد
21°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M