سجن الداعية البريطاني “شادوري” 5 سنوات ونصف بتهمة “الترويج لداعش”

06 سبتمبر 2016 20:46
سجن الداعية البريطاني "شادوري" 5 سنوات ونصف بتهمة "الترويج لداعش"

هوية بريس – وكالات

عاقبت محكمة في لندن، اليوم الثلاثاء، الداعية البريطاني المسلم “أنجم شادوري” وصديقه محمد ميزانور رحمن، بالسجن 5 أعوام ونصف العام لكل واحد منهما، إثر إدانتهما بـ”الترويج لتنظيم داعش الإرهابي، والدعوة لدعمه”.

وفي يوليوز الماضي، أدانت محكمة “أولد بايلي” في العاصمة لندن، شادوري (49 عاماً) ورحمن (33 عاماً) بتهمة “الترويج لتنظيم داعش الإرهابي والدعوة لدعمه” عبر منشورات قاموا بنشرها على الإنترنت خلال الفترة بين يونيو 2014، ومارس 2015، لتعلن اليوم عن قرارها بسجن كل واحد منهما لمدة 5 أعوام ونصف العام.

وأفادت وسائل إعلان بريطانية بأن أنصار “شادوري” داخل قاعة المحكمة نددوا بالحكم، وهتفوا بعبارة “الله أكبر” أثناء النطق به.

وكانت لائحة الإدعاء اعتبرت أن الاعتقاد بأن “داعش شيئ جيد وذكر ذلك للآخرين لا يشكل جرمًا إلا أن الدعوة لدعمه تعد جرمًا”، فيما دافع “شادوري” عن ما اعتبره “حقه” في الدعوة لدعم هذا التنظيم استنادا إلى “حقه في التعبير عن الرأي”.

وتتحدث تقارير صحفية محلية عن أن “شادوري” ساهم في انضمام أكثر من 500 بريطاني إلى تنظيم “داعش”، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
16°
الخميس
19°
الجمعة
20°
السبت
21°
أحد

حديث الصورة

كاريكاتير