سخرية وسخط وإرشاد.. هكذا تفاعل المغاربة مع أخبار “انفلونزا الخنازير” في فيسبوك

04 فبراير 2019 17:46
سخرية وسخط وإرشاد.. هكذا تفاعل المغاربة مع أخبار "انفلونزا الخنازير" في فيسبوك

هوية بريس – إبراهيم الوزاني

تفجر الجدل من جديد عن خطر مرض انفلونزا “إش1 إن1″ المعروف بـ”انفلونزا الخنازير”، مباشرة بعد خبر وفاة السيدة الحامل بمصحة في الدار البيضاء بداية الأسبوع الماضي؛ وما تلاه من إصابات وحالات وفاة، وهو ما دفع الحكومة ثم وزارة الصحة إلى الخروج ببلاغات متعددة للإعلان عن عدد حالات الوفاة الذي بلغ لحدود الساعة إلى 11 حالة، وللحديث عن وضعية الداء والتأكيد أنه مشابه للوضعية العالمية ولا خطر يدفع المغاربة إلى الخوف من انتشار الوباء وحصد أرواح الكثيرين.

كما أن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ووزير الصحة أنس الدكالي قاما بزيارة ميدانية أمس الأحد إلى كل من مستشفى ابن سينا ومستشفى الأطفال بالرباط للوقوف على التدابير العملية التي اتخذتها الوزارة من أجل حسن استقبال والتكفل بالحالات المحتمل إصابتها  بفيروس أنفلونزا H1N1.

بالإضافة إلى تصريح مدير معهد الباستور بالدار البيضاء المسؤول عن إعداد الأمصال، والذي ذكر بأن حقنة التلقيح ضد الداء موجودة في الصيدليات بثمن مناسب للمغاربة!!

والأخطر من كل ما ذكر، هو نشر بعض المنابر الإعلامية لأرقام صادمة بخصوص عدد الإصابات، ولانتقال العدوى بالمستشفيات، مثل حالة السيدة الحامل بطنجة.

كل هذه الأمور جعلت المغاربة يتفاعلون مع الموضوع بطرق مختلفة، فمنهم من اختار التنديد وتأكيد سخطه ضد التصريحات وطرق التعامل والوقاية وتدابير مواجهة الداء، ومنهم من اختار آخرون التفاعل مع الأمر عن طريق السخرية والتهكم؛ وفي المقابل اختار طرف ثالت نشر النصائح والتوجيهات والإرشادات فيما يخص الوقاية والتشخيص والعلاج من الإصابة بـ”انفلونزا الخنازير”.

كان من أول ما تم ترويجه إثر الإعلان عن وفاة 5 حالات الأولى، هذه التدوينة “انتشار الفيروس القاتل “أنفلونزاالخنازير” في المغرب بقوة حيث سجلت 5 حالات وفاة بسببه حسب وزارة الصحة، المرجو من الجميع اتخاذ الاحتياطات، على أي مواطن أحس بشيء خارج المؤلوف التوجه إلى أقرب مستشفى من أجل الكشف والعلاج”.

أما هاجر.ر فكتبت “المشكل ليس في زحف فيروس انفلونزا الخنازير إلينا بل في أن مستشفياتنا ليس لها القدرة للتفريق بين الزكام العادي وهذا الفيروس، بالإضافة إلى طريقة تواصل الوزارة حول الموضوع وترك المواطنين وجها لوجه مع الفيروس ومعلومات “غوغل” حوله”.

حفصة.محمد كتبت تعليقا على تصريح مدير معهد باستور “يقول: ذ . عبد الرحمان المعروفي مدير معهد باستور وخبير في علم الأوبئة في تصريح له على القناة الثانية 2M أن هناك حقنة خاصة بمرض الانفلونزا الموسمية موجودة في الصيدليات بثمن مناسب 😏

استاذي كان بالأحرى على وزارة الصحة ان تجعلها بالمجان وفي متناول المواطنين وخصوصا داخل المؤسسات التعليمية😏😏 “.

أما من اختار التهكم والسخرية، فهذا حمدة.ر، كتب “انفلونزا الخنازير تعلن أن وزارة الصحة غير منتشرة بالمغرب”.

فاطمة.م “مهما كانت حالتك ماتكونيش بحال هاديك لي مريضة بالرواح العادي وشاكة بلي فيها إنفلونزاالخنازير”، مع إرفاقها لما كتبت بصور أيقونات ضاحكة وهي تدعو صديقاتها المعنيات للظهور والاعتراف.

أما مصطفى المغربي وغيره، فاعتبروا أن هناك جهات تريد تضخيم الموضوع لأغراض إما تجارية مثل بيع الأمصال والحقن، أو سياسية، وهو ما ذهب له مصطفى حيث كتب “لو كان خطر الانفلونزا حقيقيا لتدخلت منظمة الصحة العالمية كما حدث في أول ظهور ل H1n1 عندما كان قاتلا و لارتعدت أوروبا و أغلقت حدودها في وجه المغاربة . الآن -و كما صرح مدير معهد باستور – الفيروس أصبح عاديا و يهدد فقط ذوي الأمراض المزمنة و الحوامل كأي فيروس انفلونزا عادي . هناك جهات تضخم الحدث لتخفي ما هو أعظم: (قانون و آليات الإعداد لرفع الدعم عن الغاز التي مررت يوم الخميس حسي مسي )😉 عيقوا وفيقوا”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

أوقات الصلاة

حسب توقيت مدينة الرباط وسلا / المغرب
الفجر 05:14
الشروق 06:45
الظهر 13:31
العصر 17:07
المغرب 20:08
العشاء 21:29
حالة الطقس
15°
17°
الثلاثاء
18°
الأربعاء
19°
الخميس
19°
الجمعة

حديث الصورة

صور شغب الملاعب بمقابلة الجيش الملكي ضد نهضة بركان

كاريكاتير

احتجاجات الأساتذة