سعيد العايلي يستمر في إضرابه عن الطعام ويضرب عن الماء احتجاجا على تهديده باﻹغتصاب



عدد القراءات 3315

سعيد العايلي يستمر في إضرابه عن الطعام ويضرب عن الماء احتجاجا على تهديده باﻹغتصاب

هوية بريس – متابعة

في بيان لها، “تتابع الرابطة العالمية للحقوق والحريات بالمغرب قضية سعيد العايلي الناشط الحقوقي الذي اعتقل بتاريخ 12 شتنبر 2017 على إثر إحتجاجات نظمها سكان دوار اولاد اعمامو بجماعة زايو لمدة أربعة أيام متواصلة مطالبين بتنفيذ وعود المدير الاقليمي لوزارة التعليم بالناضور، والمتمثلة في توفير حجرتين بدوار اولاد اعمامو كملحقة للمدرسة مع النقل المدرسي.

غير أن الجهات المعنية استعملت العنف في حق المحتجين و قامت باعتقال سعيد العايلي الذي قرر خوض إضراب مفتوح عن الطعام، منذ 60 يوما مرت، تخلله تعليق بمناسبة عرضه على وكيل الملك.

وتحتج الرابطة العالمية على اﻹعتقال العسفي الذي طال سعيد العايلي و استعمال القضاء انتقاما من مواقفه مع استمرار تعريضه للمضايقات واﻹستفزاز داخل السجن بالرغم من حالته الصحية بسبب اﻹضراب عن الطعام، ولعل آخرها ما وقع له اليوم 13 نونبر 2017 حيث اعتدى عليه رئيس المعقل بسجن الناضور وبعض الموظفين بالسب والشتم و هددوه بتجريده من ملابسه وتركه عاريا، كما هددوه بإنتهاك عرضه، إضافة إلى اتهامه كذبا بتحريض السجناء.

وردا على هذه التعسفات قرر سعيد العايلي قطع الماء كذلك ابتداء من يوم الثﻻثاء 14 نونبر 2017، علما أن حالته الصحية متدهورة، حيث فقد أكثر من 23 كلوغرام من وزنه بسبب اﻹضراب عن الطعام.

وعليه فإن الرابطة العالمية للحقوق والحريات بالمغرب إذ تطالب بتمكين سكان دوار أولاد اعمامو بجماعة زايو من حقها في توفير حجرتين دراسيتين لتمدرس أطفالهم مع النقل المدرسي، تؤكد مطالبها المتمثلة في:

– إطﻻق سراح سعيد العايلي فورا لخلو ملفه من ما يدعو إلى اعتقاله، ومن أجل انقاذ حياته.

– فتح تحقيق حول تهديدات بنزع ملابسه واغتصابه، واتخاذ المتعين في حق رئيس معقل سجن الناضور و الموظفين المعنيين. وحمايته من كل التعسفات والمضايقات داخل السجن المذكور.

وفي اﻷخير تحمل الرابطة العالمية مسؤولية ما قد تؤول إليه وضعية سعيد العايلي إلى الجهة التي اعتقلته وإلى إدارة سجن الناضور ومن يقف وراءهما.

د.محمد حقيقي:

المدير التنفيذي للرابطة العالمية للحقوق والحريات وممثلها بالمغرب”.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق