سلطات دبي تقود حملة شرسة ضد ممتهنات الجنس المغربيات



عدد القراءات 2605

سلطات دبي تقود حملة شرسة ضد ممتهنات الجنس المغربيات

هوية بريس – متابعة

تقود سلطات دبي حملة شعواء منذ شهور، ضد مغربيات مقيمات بالإمارات، متهمات بالدعارة وممارسة الفساد لترحيلهن إلى المغرب، بعد أن “فاحت رائحتهن”، وأصبحت قصصهن وحكايتهن على كل الألسن و”فيديوهات” معاركهن وفضائحهن منتشرة على “يوتوب” و”واتساب” وغيرها من وسائط التواصل الاجتماعي.

وحسب يومية الصباح في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، فقد تمكنت السلطات من ترحيل العديد من المغربيات عبر دفعات، كل دفعة تتكون من 25 إلى 50 فتاة، يتم اعتقالهن من فنادق ومنتجعات دبي، قبل التحقيق معهن، وإخضاعهن لتحاليل الدم والفحوص الطبية قبل أن تتوجه بهن الشرطة مباشرة إلى المطار لتسفيرهن نحو بلدهن الأصلي.

وأضافت اليومية ذاتها، أن سلطات دبي ضاقت ذرعا بسلوك المغربيات، من ممتهنات الجنس بدبي ومشاكلهن فلجأت إلى هذه الوسيلة للتخلص منهن وتنظيف البلد من ممارستهن.

العديد من الشهادات التي استقتها الجريدة من أوساط تشتغل بالمجال، إلى أن الحملة خلطت الأخضر باليابس، وطالت حتى مغربيات لا علاقة لهن بالدعارة، وتم إلقاء القبض عليهن، وهن يمارسن الرياضة في الشارع العام، بدعوى ارتداء ملابس مخلة بالاداب العامة، والقيام بحركات اعتبروها إغراءات أكثر منها حركات رياضية.

1 تعليق

  1. شوهتونا في العالم، الله يلعن بوها تربية.
    وتلقى الراجل خارج من المسجد ويفتخر على أصدقائه بأن ابنته ترسل له مبالغ كل شهر من الإمارات!

    الصحافة ديال الخنز كتسميهم: “ممتهنات الجنس”! قل العاهرات أو بالعربية الفصيحة: يمارسن التقحب، ومن هنا كانت تلك الكلمة القبيحة في لساننا الدارج التي ينعتون بها من تقوم بالدعارة.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق