سياسي ألماني متطرف يهدد بالحرب على الإسلام

31 يناير 2018 12:55
ألمانيا تعتزم ترحيل اللاجئين إلى أفغانستان

هوية بريس – متابعة

كشف فيديو بثته وسيلتان إعلاميتان ألمانيتان عن تجاوز عداء حزب “بديل لألمانيا” اليميني المتطرف للإسلام حدود البلاد إلى خارجها، حيث هدد قيادي بارز بهذا الحزب بإعلان الحرب على الدين الإسلامي ومظاهره في تركيا حال وصول حزبه لسدة الحكم بألمانيا.

وقال بيورن هوكه -وهو رئيس كتلة “بديل لألمانيا” بالبرلمان المحلي لولاية تورينغن شرقي ألمانيا- باجتماع للحزب اليميني الشعبوي بمدينة إيسليبيبن بولاية سكسونيا-أنهالت في 20 يناير الجاري “بعد أن نحصل على الحكم سننفذ كل ما هو ضروري من أجل أن نواصل حياتنا الحرة مستقبلا، وسنصدر توجيها بإنهاء ثلاثة أشياء تبدأ بحرف الميم عند البوسفور، هي محمد والمئذنة والمؤذن”.

وأضاف هوكه في الفيديو الذي بثته مجلة بينتو وصحيفة دي فيلت أن القضاء على هذه الأشياء الثلاثة ليس ممكنا الآن، لأننا لسنا بالحكم، وأشار إلى أن المسلمين -يقصد بألمانيا وأوروبا- لن يصبحوا بعد ذلك قادرين على بناء المآذن استنادا إلى الحرية الدينية.

واعتبر القيادي بحزب “بديل لألمانيا” أن “الإسلام لا يتفق مع تصوراتنا القيمية ولا أسلوب حياتنا.. فمكانه الشرق وأفريقيا السوداء، وليس ألمانيا أو أوروبا”, على حد قوله.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
25°
الجمعة
27°
السبت
25°
أحد
25°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير